أسباب السمنة عند الاطفال وطرق العلاج

أسباب السمنة عند الاطفال وطرق العلاج

أسباب السمنة عند الاطفال، تعد السمنة من المشكلات الصحية الشائعة التي تواجه الأطفال في الوقت الحالي، وهي مشكلة صحية خطيرة قد تؤدي إلى العدد من المخاطر في المستقبل. فما هي أسباب السمنة عند الأطفال؟ وكيف يمكن للآباء والأمهات والمربين مساعدة الأطفال على تجنب هذه المشكلة؟ لذلك سنتحدث في هذا المقال عن أسباب السمنة عند الأطفال والإجراءات التي يجب اتخاذها لتجنب الوقوع بهذه المشكلة.

Advertisements

أسباب السمنة عند الاطفال

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تسهم إصابة الأطفال بالسمنة وتشمل هذه العوامل ما يلي:

اتباع نظام غذائي سيء: يمكن أن يساهم استهلاك الأطعمة والمشروبات عالية السعرات الحرارية والدهون والسكر العالية في زيادة الوزن وزيادة خطر الإصابة بالسمنة.

Advertisements

قلة النشاط البدني: الأطفال الذين ليسوا نشيطين بما يكفي هم أكثر عرضة لزيادة الوزن.

Advertisements

الوراثة: يمكن أن يكون سبب السمنة لدى بعض الأطفال بفعل الموروثة، حيث يكون هنالك مكون وراثي.

الاصابة ببعض الحالات الطبية: قد تجعل بعض الحالات الطبية، مثل قصور الغدة الدرقية، أو تغيرات في الهرمونات، في الاصابة بالسمنة ومن الصعب على الأطفال التحكم في وزنهم.

العوامل البيئية: يمكن أن يؤدي العيش في بيئة تشجع على الأكل غير الصحي ونمط الحياة السيء إلى زيادة خطر الإصابة بالسمنة.

الحرمان من النوم: قد يكون الأطفال الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم أكثر عرضة لزيادة الوزن والسمنة.

كما تجدر الإشارة إلى أنه في معظم الحالات، تكون السمنة لدى الأطفال نتيجة مزيج من هذه العوامل، وليس سببًا واحدًا.  كما يمكن أن تساعد معالجة هذه العوامل بشكل شامل من خلال تغييرات نمط الحياة، بما في ذلك عادات الأكل الصحية والنشاط البدني المنتظم، في الوقاية من السمنة لدى الأطفال.

مخاطر زيادة وزن الأطفال

يمكن أن تؤدي السمنة في مرحلة الطفولة إلى مجموعة من المضاعفات الصحية قصيرة وطويلة المدى. وتشمل المخاطر قصيرة المدى ما يلي:

  1. ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول
  2. مقاومة الأنسولين ومرض السكري من النوع 2
  3. مرض الكبد الدهني
  4. مشاكل التنفس، مثل توقف التنفس أثناء النوم والربو

وتشمل المخاطر طويلة المدى لسمنة الأطفال ما يلي:

  1.  زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والأوعية الدموية
  2. آلام المفاصل ومشاكل الجهاز العضلي الهيكلي
  3. زيادة خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي والقولون والبنكرياس
  4. زيادة احتمالية الإصابة بحالات صحية عقلية، مثل الاكتئاب والقلق

يمكن أن يكون لسمنة الأطفال أيضًا آثار اجتماعية ونفسية، مثل العزلة الاجتماعية، وتدني احترام الذات، وزيادة خطر التعرض للتنمر. كما يزداد خطر حدوث مضاعفات كلما طالت فترة اصابة الطفل بالسمنة. لذلك، من المهم معالجة السمنة عند الأطفال في أقرب وقت ممكن لمنع المخاطر الصحية على المدى القصير والطويل.

ما هي طرق علاج السمنة عند الاطفال

عادةً ما يتضمن علاج السمنة لدى الأطفال مجموعة من التدخلات التي تستهدف تغيير نمط الحياة، مثل تعديل النظام الغذائي وزيادة النشاط البدني، فضلاً عن معالجة أي حالات طبية أساسية. فيما يلي بعض الاستراتيجيات الشائعة لعلاج السمنة لدى الأطفال:

تعديل نمط الحياة: يعتبر تشجيع عادات الأكل الصحية والنشاط البدني المنتظم جزءًا أساسيًا من علاج السمنة لدى الأطفال.  قد يشمل ذلك العمل مع اختصاصي تغذية لوضع خطة لنظام غذائي صحي، وزيادة النشاط البدني اليومي، وتقليل السلوكيات السيئة مثل مشاهدة التلفزيون أو ممارسة ألعاب الفيديو.

العلاج السلوكي: يمكن أن تساعد التدخلات السلوكية الأطفال وأسرهم على اتخاذ خيارات صحية من خلال استهداف عوامل مثل الأكل العاطفي وخيارات الطعام وديناميكيات الأسرة.

الأدوية: في بعض الحالات، قد يتم وصف الأدوية للمساعدة في إدارة الوزن لدى الأطفال فوق سن 12 عامًا. ومع ذلك، يتم استخدام الأدوية عادةً كملاذ أخير ويجب استخدامها مع تعديلات نمط الحياة والسلوك.

الجراحة: في الحالات الشديدة، يمكن الاعتماد على جراحة إنقاص الوزن كخيار علاجي للمراهقين الذين لديهم مؤشر كتلة جسم (BMI) أكبر من 40 أو أولئك الذين لديهم مؤشر كتلة جسم أكبر من 35 ومشاكل طبية كبيرة مرتبطة بالسمنة.

لذلك من الضروري العمل مع الطبيب لإنشاء خطة علاج مخصصة تعالج أي حالات طبية أساسية وتكون مناسبة لعمر الطفل وحالته الصحية.

889 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *