علامات العين والحسد والسحر وكيفية تحصين النفس منها

علامات العين والحسد والسحر وكيفية تحصين النفس منها

علامات العين و الحسد: إن العين و الحسد أمران مواكدان في الكتاب و السنة النبوية الشريفة ، و تتراوح آراء الناس في هذا الموضوع على أقسام ثلاث وهي القسم الأول وهم الأشخاص أصحاب الغلو المفرط لما لديهم من كثرة الوسوسة و باعتقادهم أن كل شيء يحصل معهم بسبب عين أو حسد و الكثير منهم يلجأ إلى المشعوذين و المبتدعين.

أما القسم الثاني فهم الأشخاص الذين لا يعتقدون بوجود شيء اسمه عين أو حسد و لا يؤمنون حتى بالعلاج عن طريق الرقية الشرعية أما القسم الثالث فهم بين بين منهم من يعتقد بوجود العين و الحسد و يلجؤون للعلاج بالرقية الشرعية بعيدا عن محال العطارة ما يطلبه المشعوذون من طلبات ما أنزل الله بها من سلطان و منهم من لا يعتقد بوجودهما و لا بتأثيرها على الإنسان.


من علامات العين و الحسد

اعراض العين و الحسد: تظهر على الأشخاص المصابين بالعين أو الحسد بعض الأعراض التي تشير لهم بوجود شيء خارج عن المألوف  مثل اضطرابات التنفس و ضيق الصدر تنميل الأطراف الصداع المستمر الكوابيس المتواصلة و رؤية الحشرات و الأفاعي و القوارض في الرؤى و الأحلام.

و أيضا زيادة شديدة في حرارة الجسم وجود بعض الكدمات على الجسم تظهر بشكل مفاجئ يتراوح لونها بين الأزرق و الأخضر شحوب الوجه اضطرابات في النوم و الشهية فإما أن يفقد الشخص شهيته للطعام و إما أن يفرط في تناول الطعام، و من خلال هذا المقال سوف نستعرض بعض طرق العلاج للأشخاص المصابين بالعين أو بالحسد العلاج بسيط جدا أولا إخلاص النية لوجه الله تعالى لأنه هو الشافي المعافي.


التوبة و الاستغفار و العمل بما هو آت

  • الرقية الشرعية : وهي قراءة سورة الفاتحة و من ثم آية الكرسي 
  • قراءة الآيات 117 – 122 من سورة الأعراف 
  • قراءة الآيات 80 -82 من سورة يونس 
  • قراءة الآيات 69 – 70 من سورة طه 
  • قراءة سورة  الكافرون و سورة الإخلاص و المعوذتين مع تكرارهم (3 مرات) 
  • التفل و النفث بعد الانتهاء من القراءة كما كان يفعل النبي صلى الله عليه و سلم 
  • المداومة على أذكار الصباح و المساء مثل أذكار النوم و الاستيقاظ و الخروج من المنزل و الإكثار من تلاوة القرآن و الاستغفار

تحصين النفس ببعض الأدعية المأثورة

أعوذ بكلمات الله التامة، من كل شيطان و هامة، و من كل عين لامة أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق الاستعانة على قضاء الحوائج بالكتمان و عدم الإفصاح للناس بنعم الله تعالى عليك و لأحرج في إخبار المحب لك في ذلك.

اليقين بالله : و هو أن يبدأ المصاب بالعين أو الحسد متيقنا بالله أنه هو الشافي المعافي و الأخذ بالأسباب و التوكل على الله، القلب : و تكون بعدم استسلام الشخص للهواجس التي تأتيه.


الوقاية من العين و الحسد

علامات العين و الحسد

علامات العين و الحسد: من الأمور التي تقي الإنسان شر العين و الحسد لاستعاذة بالله من شر الحساد، و التحصن و اللجوء إلى الله تعالى من خلال قراءة القرآن و الأدعية المذكورة آنفا استشعار رقابة الله عز وجل بالعمل بما أمر به و اجتناب نواهيه و الصبر على الحاسد إلى أن يكفيك الله شره.

1500 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *