كيف يعرف الحمام الزاجل العنوان المرسل إليه؟

كيف يعرف الحمام الزاجل العنوان المرسل إليه؟

كيف يعرف الحمام الزاجل العنوان المرسل إليه، الحمام الزاجل هو طائر رائع تم تربيته وتدريبه لقرون على حمل الرسائل لمسافات طويلة. تمتلك هذه الطيور قدرة خارقة على العودة إلى منازلهم العلوية، حتى لو تم إطلاق سراحهم على بعد مئات أو آلاف الأميال. لقد أذهل السؤال عن كيفية معرفة الحمام الزاجل إلى أين يذهب العلماء والباحثين لسنوات عديدة. في هذا المقال، سوف نستكشف مختلف النظريات والفرضيات التي تم طرحها لشرح هذه القدرة الملاحية المذهلة للحمام الزاجل. كيف يعرف الحمام الزاجل العنوان المرسل إليه

Advertisements

بوصلة مغناطيسية:

تعتمد واحدة من أكثر النظريات المقبولة على نطاق واسع حول كيفية تنقل الحمام الزاجل على استخدامها للحقل المغناطيسي للأرض كبوصلة. أظهرت الدراسات أن الحمام يحتوي على بلورات صغيرة من أكسيد الحديد الأسود في مناقيرها، وهي حساسة للمجالات المغناطيسية. يُعتقد أن الحمام يستخدم هذه البلورات لاكتشاف المجال المغناطيسي للأرض وتوجيه أنفسهم وفقًا لذلك.

Advertisements

في عام 2000، أجرى باحثون في جامعة أوكلاند في نيوزيلندا تجربة أخضعوا فيها الحمام الزاجل إلى مجال مغناطيسي تم تدويره بمقدار 120 درجة. ووجدوا أن الحمام أصبح مشوشًا وطار في الاتجاه الخاطئ، مما يشير إلى أنهم كانوا يعتمدون على المجال المغناطيسي للتنقل. ومع ذلك، فإن الآلية الدقيقة التي يستخدم بها الحمام المجال المغناطيسي لا تزال غير مفهومة تمامًا. كيف يعرف الحمام الزاجل العنوان المرسل إليه

بوصلة الشمس:

تستند نظرية أخرى لملاحة الحمام الزاجل على قدرتها على استخدام موضع الشمس كبوصلة. لوحظ أن الحمام يستخدم موقع الشمس لتحديد اتجاه طيرانه، خاصة عند الطيران خلال النهار. يُعتقد أن هذا ممكن بسبب وجود خلايا متخصصة في عين الحمام حساسة لموضع الشمس.

في دراسة أجريت في عام 2011، وجد باحثون في جامعة أولدنبورغ في ألمانيا أن الحمام الزاجل كان قادرًا على استخدام موقع الشمس كبوصلة حتى عندما كانت السماء ملبدة بالغيوم. وخلصوا إلى أن الطيور كانت تستخدم نمط الضوء المستقطب الذي كان موجودًا في السماء، وليس الموقع الفعلي للشمس. كيف يعرف الحمام الزاجل العنوان المرسل إليه

ملاحة شمية:

تستند نظرية أخرى لملاحة الحمام الزاجل على قدرتها على استخدام حاسة الشم للتنقل. يُعتقد أن الحمام قادر على اكتشاف الرائحة الفريدة لعلته المنزلية واستخدام هذه الرائحة للعودة إليه. هذه النظرية مدعومة بحقيقة أن الحمام الزاجل قد لوحظ أنه يقوم بالالتفاف حول العقبات عند العودة إلى المنزل، مما يشير إلى أنهم يستخدمون الرائحة بدلاً من الإشارات البصرية للتنقل. كيف يعرف الحمام الزاجل العنوان المرسل إليه

في دراسة أجريت في عام 2013، وجد باحثون في جامعة بيزا في إيطاليا أن الحمام الزاجل كان قادرًا على العودة إلى منزلهم العلوي حتى عندما تم تزويدهم بسدادات الأنف. يشير هذا إلى أنه على الرغم من أن حاسة الشم قد تلعب دورًا في التنقل بين الحمام الزاجل، إلا أنها ليست الآلية الوحيدة في العمل.

الذاكرة والتعلم:

تستند نظرية أخرى لملاحة الحمام الزاجل على قدرتها على تذكر وتعلم طريق العودة إلى منزلهم العلوي. يُعتقد أن الحمام قادر على إنشاء خريطة ذهنية للتضاريس التي يطير فوقها واستخدام هذه الخريطة للعودة إلى الدور العلوي في منزلهم. كيف يعرف الحمام الزاجل العنوان المرسل إليه

في دراسة أجريت في عام 2014، وجد باحثون في جامعة زيورخ في سويسرا أن الحمام الزاجل كان قادرًا على العودة إلى منزلهم العلوي حتى عندما تم إطلاق سراحهم من مواقع غير مألوفة. يشير هذا إلى أن الحمام قادر على إنشاء خريطة ذهنية للتضاريس التي يطير فوقها واستخدام هذه الخريطة للتنقل.

خاتمة:

في الختام، يعتبر الحمام الزاجل طائرًا رائعًا يمتلك قدرة ملاحية مذهلة. في حين أن الآلية الدقيقة التي يتنقل بها الحمام الزاجل لا تزال غير مفهومة تمامًا، فمن الواضح أنهم قادرون على استخدام مزيج من العناصر المغناطيسية، والبصرية.

867 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *