من أين تأتي الدموع؟

من أين تأتي الدموع؟

من الصعب أن تجد شخصاً لم يبكِ في هذه الحياة. ولكن، من أين تأتي هذه الدموع التي تنزل من أعيننا؟ هل هي فقط حالة عاطفية، أو هناك شيء آخر يحدث في الجسم؟ لذلك في هذه المقالة، سنتحدث عن من أين تأتي الدموع، فإذا كنت تبحث عن موضوع يتيح لك معرفة جميع التفاصيل حول الدموع وكيف تتكون وما هي التغييرات التى داخل جسمك أثناء البكاء تابع معي.

من أين تأتي الدموع

تأتي الدموع من الغدد الدمعية الموجودة أعلى كل عين. وتنتج هذه الغدد الدموع التي تتدفق عبر سطح العين عندما ترمش.  وتتكون الدموع في الغالب من الماء والملح، ولكنها تحتوي أيضًا على كميات صغيرة من المواد الأخرى مثل المخاط والزيوت التي تساعد في الحفاظ على رطوبة العين وحمايتها من العدوى. بالإضافة إلى ذلك، تحتوي الدموع العاطفية أيضًا على هرمونات ومواد كيميائية أخرى يتم إطلاقها استجابة لمشاعر معينة.

مما تتكون الدموع

تتكون الدموع من الماء والبروتينات والدهون والموسينات التي تشكل طبقات على سطح العين. والطبقات الثلاث عبارة عن دهون أو زيت مائي ومخاطي. حيث تساعد الطبقة الدهنية على منع تبخر الدموع، حيث توفر الطبقة المائية العناصر الغذائية والأكسجين للعين بينما تنظف العين من الأوساخ وتساعد الطبقة المخاطية على توزيع الدموع بالتساوي على العين.

بالإضافة إلى ذلك، هناك ثلاثة أنواع أساسية من الدموع هما: 

  1. القاعدية
  2. الانعكاسية
  3. العاطفية

والتي تختلف اختلافًا كبيرًا في التركيب. حيث يتم إنتاج الدموع القاعدية باستمرار للحفاظ على رطوبة العين، ويتم إنتاج الدموع الانعكاسية استجابة للتهيج أو الإصابة، وترتبط الدموع العاطفية بمشاعر الحزن أو الفرح أو غيرها من المشاعر العاطفية الاخرى.

ما سبب كثرة الدموع في العين؟

الدموع الزائدة يمكن أن تكون بسبب عوامل عديدة، مثل الحساسية أو الالتهابات أو انسداد القنوات الدمعية أو متلازمة جفاف العين. لذلك من الأفضل استشارة طبيب العيون لتحديد السبب الكامن وراء كثرة الدموع لتحديد العلاج المناسب.

ويعتمد العلاج على تحديد السبب، حيث قد تشمل خيارات العلاج وصفة طبية لقطرات العين أو المضادات الحيوية أو مضادات الهيستامين أو الجراحة لتصحيح لاانسداد القنوات الدمعية.

هل كثرة الدموع تسبب جفاف العين

من غير المحتمل أن تتسبب كثرة الدموع في الإصابة بجفاف العين، حيث تشير كثرة الدموع عادةً إلى وجود إفراط في إنتاج الدموع استجابةً للتهيج أو نتيجة الإصابة.

وفي الواقع، ترتبط متلازمة جفاف العين بشكل أكثر شيوعًا بعدم كفاية إنتاج الدموع أو رداءة نوعية الدموع التي يمكن أن تؤدي إلى جفاف العين أو الحكة أو عدم الراحة. لذلك من الأفضل استشارة طبيب العيون لتحديد السبب الكامن وراء كثرة الدموع.

743 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *