من هو مخترع المدارس؟ وأهمية المدارس في تعليم الطفل وتمنية معلوماته

من هو مخترع المدارس؟ وأهمية المدارس في تعليم الطفل وتمنية معلوماته

من هو مخترع المدارس؟ المدارس هي أولى المرحلة التي نمر بها في السنوات الأولى من عمرنا، وبعد أن نكبر تبقى بعض الذكريات الجميلة في تلك الفترة التي مررنا بها ونحن في المدارس، لكن السؤال الذي لطالما دار في أذهاننا هو من مخترع المدارس؟ وهذا ما سنجيب عليه اليوم من خلال هذا المقال، وايضا سنتعرف على أهمية المدارس في التعليم، وما هو الفرق بين المدارس والجامعات.

Advertisements

من هو مخترع المدارس

أن مخترع المدارس شخص من أصول امريكية يدعى (هوراس مان) وقد ولد هوراس مان في عام 1796 وكان أستاذا في اللغة اللاتينية واليونانية، وعلى الرغم من التقنيات التي كانت تستخدم في تلك الحقبة الزمنية إلا أن هذا الرجل هو من قدم أسلوب التعليم الجديد من خلال إنشاء منظومة تعليمية متسلسلة وكان ذلك عام 1837، التي تعرف اليوم باسم المدارس.

ماهي فائدة المدارس

تعتبر المدارس أهم المؤسسات التعليمية التي تتيح للطلاب اكتساب العلم والمعرفة، من خلال مراحل تعليمية متعددة، حيث تبدأ المرحلة الاولى داخل المدارس بتعليم الطفل بعض الأساسيات العلمية البسيطة، مثل حفظ الارقام، وحفظ الحروف الابجدية، وبعض العمليات الحسابية البسيطة.

Advertisements

وعندما يجتاز الطالب مرحلة في التعليم يجتازها من خلال إجراء بعض الاختبارات للتأكد أنه قد امتلك ما يكفي من المعلومات التي تؤهله للانتقال الى المرحلة التي تليها.

وبالتأكيد فإن المدارس تضم عدد كبير من المدرسين ولكل مدرس وقت محدد يقدم به بعض المعلومات للطلاب بشكل يومي، يعمل الأستاذ على تقديم جميع المعلومات التي يملكها للطلاب ما يزيد من معرفته وينمي معلوماتهم.

لذلك يمكننا القول إن المدارس هي الباب الأول في حياة الطفل لاكتساب العلم والمعرفة، وهي تعمل هل تهيئ الطفل إلى وتنمي معلوماته للانتقال الى المراحل التعليمة المقبلة مثل الكليات والجامعات.

ما هو الفرق بين المدارس والجامعات

كما تحدثنا في بداية المقال ان المدارس تعتمد على تعليم الأطفال بعض الأساسيات التي من شأنها أن تمهد لهم الطريق الى الدخول للجامعات حيث أن أسلوب التعليم داخل الجامعات يختلف تماما عن المدارس، لان الجامعات تعمدت بأسلوب التدريس الخاص بها على التخصص، حيث يتخصص كل طالب بنوع معين الدراسة، فتجد داخل الجامعات من يدرس الطب البشري، وآخر يدرس علوم الرياضيات، وآخر علوم الأحياء.

بينما المدارس تعتمد أسلوب مختلف تماما، حيث تعتمد المدارس على تعليم الطالب جميع المواد التعليمية الأساسية، مثل اللغة العربية، واللغة الانجليزية، والرياضيات، والعلوم، والعديد من المواد الاخرى التي يكتسب منها الطالب معلومات عامة تمكنه من تنمية معلوماته العامة وتهيئتهم للمرحلة التعليمية المقبلة.

1234 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *