أسباب الإسهال المفاجئ عند الكبار

أسباب الإسهال المفاجئ عند الكبار

أسباب الإسهال المفاجئ عند الكبار، الإسهال حالة شائعة تصيب ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم، البالغين والأطفال على حد سواء. في حين أنه غالبًا ما يكون عرضا مؤقتًا يزول من تلقاء نفسه، إلا أنه يمكن أن يكون أحيانًا علامة على حالة أساسية أكثر خطورة. في هذه المقالة، سوف نلقي نظرة على أسباب الإسهال لدى كل من البالغين والأطفال، وكذلك متى قد يكون خطيرًا. سنكتشف أيضًا متى يكون من الضروري التماس العناية الطبية للإسهال وما هي العلاجات التي قد تكون متاحة. بنهاية هذه المقالة، سيكون لديك فهم أفضل لهذه الحالة الشائعة وكيفية إدارتها بأمان وفعالية.

Advertisements

أسباب الإسهال المفاجئ عند الكبار

الإسهال حالة شائعة تصيب الناس من جميع الأعمار. في حين أنه لا يمثل في العادة مصدر قلق صحي خطير، إلا أن الإسهال المفاجئ عند البالغين يمكن أن يكون مدعاة للقلق. تتميز الحالة ببراز متكرر مائي رخو ويمكن أن يصاحبها تقلصات في البطن وغثيان وقيء. في هذه المقالة سوف نستكشف أسباب الإسهال المفاجئ عند البالغين.

  1. التسمم الغذائي: من أكثر أسباب الإسهال المفاجئ عند الكبار التسمم الغذائي. يمكن أن يحدث هذا عندما يكون الطعام ملوثًا بالبكتيريا أو الفيروسات أو الطفيليات. يمكن أن تظهر الأعراض في غضون ساعات من تناول الطعام الملوث وقد تشمل الإسهال والغثيان والتقيؤ وتشنجات البطن والحمى.
  1. الالتهابات الفيروسية: يمكن أن تسبب العدوى الفيروسية مثل نوروفيروس الإسهال المفاجئ عند البالغين. هذه الحالة شديدة العدوى ويمكن أن تنتشر بسرعة في الأماكن المزدحمة مثل المدارس ودور رعاية المسنين والسفن السياحية. تشمل الأعراض عادة الإسهال والقيء والغثيان وتشنجات المعدة.
  1. المضادات الحيوية: يمكن للمضادات الحيوية أن تخل بتوازن البكتيريا في الأمعاء، مما يؤدي إلى الإسهال المفاجئ لدى بعض البالغين. تُعرف هذه الحالة بالإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية (AAD) ويمكن أن تحدث في غضون أيام قليلة من بدء الدواء. يمكن أن تتراوح الأعراض من خفيفة إلى شديدة وقد تشمل الإسهال وآلام البطن والحمى.
  1. اضطرابات الجهاز الهضمي: بعض الاضطرابات الهضمية مثل مرض التهاب الأمعاء (IBD)، ومتلازمة القولون العصبي (IBS)، والداء البطني يمكن أن تسبب الإسهال المفاجئ لدى البالغين. يمكن أن تسبب هذه الحالات الإسهال المزمن وقد تكون مصحوبة بأعراض أخرى مثل آلام البطن والانتفاخ والغازات.
  1. التوتر والقلق: يمكن أن يسبب التوتر والقلق أيضًا الإسهال المفاجئ لدى بعض البالغين. يمكن أن يحدث هذا عندما ينشط نظام الاستجابة للتوتر في الجسم، مما يؤدي إلى تغييرات في الجهاز الهضمي. يمكن أن تشمل الأعراض الإسهال وآلام البطن والتشنج.

في الختام، يمكن أن يكون الإسهال المفاجئ عند البالغين ناتجًا عن مجموعة من العوامل، من التسمم الغذائي إلى اضطرابات الجهاز الهضمي والإجهاد. من المهم تحديد السبب الكامن وراء الإسهال المفاجئ والتماس العناية الطبية إذا استمرت الأعراض أو ساءت. يمكن أن يساعد الحفاظ على ممارسات النظافة الشخصية، مثل غسل اليدين بشكل متكرر، في منع انتشار الأمراض المعدية التي تسبب الإسهال. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي ونمط حياة صحيين في الوقاية من اضطرابات الجهاز الهضمي التي يمكن أن تؤدي إلى الإسهال المفاجئ.

Advertisements

أسباب الإسهال المفاجئ عند الأطفال

الإسهال حالة شائعة تصيب الأشخاص من جميع الأعمار، بما في ذلك الأطفال. في حين أنه لا يمثل في العادة مصدر قلق صحي خطير، إلا أن الإسهال المفاجئ عند الأطفال يمكن أن يكون مدعاة للقلق. تتميز الحالة ببراز متكرر مائي رخو ويمكن أن يصاحبها تقلصات في البطن وغثيان وقيء. في هذه المقالة سوف نستكشف أسباب الإسهال المفاجئ عند الأطفال.

Advertisements
  1. الالتهابات الفيروسية: تعد العدوى الفيروسية مثل فيروس الروتا ونوروفيروس من أكثر الأسباب شيوعًا للإسهال المفاجئ عند الأطفال. هذه العدوى شديدة العدوى ويمكن أن تنتشر بسرعة في أماكن مثل المدارس ومراكز الرعاية النهارية والملاعب. يمكن أن تشمل الأعراض الإسهال والقيء والغثيان وتشنجات المعدة.
  1. العدوى البكتيرية: يمكن أن تسبب العدوى البكتيرية مثل السالمونيلا والإشريكية القولونية والعطيفة الإسهال المفاجئ عند الأطفال. عادة ما تنتشر هذه العدوى من خلال الطعام أو الماء الملوث ويمكن أن تكون مصحوبة بحمى وآلام في البطن وجفاف.
  1. المضادات الحيوية: يمكن أن تعطل المضادات الحيوية توازن البكتيريا في الأمعاء، مما يؤدي إلى الإسهال المفاجئ لدى بعض الأطفال. تُعرف هذه الحالة بالإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية (AAD) ويمكن أن تحدث في غضون أيام قليلة من بدء الدواء. يمكن أن تتراوح الأعراض من خفيفة إلى شديدة وقد تشمل الإسهال وآلام البطن والحمى.
  1. الحساسية الغذائية: قد يصاب بعض الأطفال بالإسهال المفاجئ نتيجة الحساسية الغذائية. تشمل مسببات الحساسية الشائعة حليب البقر وفول الصويا والقمح. يمكن أن تشمل الأعراض الإسهال وآلام البطن والطفح الجلدي.
  1. اضطرابات الجهاز الهضمي: بعض الاضطرابات الهضمية مثل مرض التهاب الأمعاء (IBD)، ومتلازمة القولون العصبي (IBS)، والداء البطني يمكن أن تسبب الإسهال المفاجئ عند الأطفال. يمكن أن تسبب هذه الحالات الإسهال المزمن وقد تكون مصحوبة بأعراض أخرى مثل آلام البطن والانتفاخ والغازات.

متى يكون الإسهال خطيرًا؟

الإسهال حالة شائعة يمكن أن تتراوح من خفيفة إلى شديدة. في معظم الحالات، لا يكون الإسهال خطيرًا ويمكن إدارته في المنزل باستخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والعلاجات المنزلية. ومع ذلك، في بعض الحالات، يمكن أن يكون الإسهال علامة على حالة كامنة أكثر خطورة وقد تتطلب عناية طبية. وفيما يلي سوف نستكشف متى يكون الإسهال خطيرًا ومتى يجب عليك زيارة الطبيب.

يمكن أن يكون الإسهال خطيرًا عندما يكون مصحوبًا بالأعراض التالية:

  1. الجفاف: يمكن أن يسبب الإسهال الجفاف، وهو حالة خطيرة يمكن أن تهدد الحياة إذا تُركت دون علاج. تشمل علامات الجفاف جفاف الفم، والعطش، والبول الداكن، والتعب، والدوخة.
  1. دم في البراز: إذا لاحظت وجود دم في البراز، فقد يكون ذلك علامة على وجود حالة خطيرة مثل مرض التهاب الأمعاء (IBD) أو سرطان القولون أو العدوى. اطلب العناية الطبية فورًا إذا لاحظت وجود دم في البراز.
  1. آلام شديدة في البطن: يمكن أن يكون ألم البطن الحاد علامة على حالة خطيرة مثل التهاب الزائدة الدودية أو التهاب القولون أو التهاب البنكرياس. اطلب العناية الطبية فورًا إذا شعرت بألم شديد في البطن.
  1. ارتفاع درجة الحرارة: يمكن أن تكون الحمى الشديدة علامة على وجود عدوى خطيرة مثل السالمونيلا أو الإشريكية القولونية. اطلب العناية الطبية إذا كنت تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة مع الإسهال.

متى يجب أن ترى الطبيب؟

يجب أن ترى الطبيب إذا واجهت أيًا مما يلي:

  1. الإسهال الذي يستمر لأكثر من يومين.
  2. الإسهال المصحوب بألم شديد في البطن أو تقلصات.
  3. الإسهال المصحوب بالدم في البراز.
  4. الإسهال المصحوب بارتفاع في درجة الحرارة.
  5. الإسهال المصحوب بعلامات الجفاف.

قد يطلب طبيبك تحاليل لتحديد السبب الكامن وراء الإسهال، مثل تحاليل الدم، أو تحليل البراز، أو اختبارات التصوير. يعتمد العلاج على  تحديد السبب الكامن وراء الإسهال.

في الختام، يعتبر الإسهال حالة شائعة يمكن أن تتراوح من خفيفة إلى شديدة. في حين أنه يمكن إدارة معظم حالات الإسهال في المنزل باستخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والعلاجات المنزلية، فمن المهم التماس العناية الطبية إذا واجهت أيًا من الأعراض المذكورة أعلاه. إذا تُرك الإسهال دون علاج، يمكن أن يؤدي إلى الجفاف، وهو حالة خطيرة يمكن أن تهدد الحياة. تأكد شرب كمية كافية من المياه والتماس العناية الطبية إذا واجهت أي أعراض مقلقة.

468 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *