تعرف على حقيقة الزئبق الاحمر المادة الأكثر غموضا حول العالم؟

تعرف على حقيقة الزئبق الاحمر المادة الأكثر غموضا حول العالم؟

حقيقة الزئبق الاحمر يعتبر الزئبق الاحمر من أكثر المواد اثارة للجدل فقط شاع ارتباط اسمه بالكثير من الاستعمالات في العالم فمرة يقال إنه يرتبط بالأسلحة النووية ومرة يشاع بأنه يرتبط بتسخير الجن ومرة يقال إنه يرتبط باستدلاله على الكنوز والكثير الكثير ولكن ما هي حقيقتك?

Advertisements

 هذه المادة المثيرة للجدل لديها تاريخ قديم يعود منذ تفكك الاتحاد السوفيتي في مطلع التسعينات ومن ثم انتقلت حمى التنقيب عنه إلى رفات المومياء المصرية وخاصة في بداية الألفيات ولذلك نتساءل ما هو الزئبق الاحمر? وهل هو حقيقة ام خيال ?


حقيقة الزئبق الاحمر

 في حقيقة الزئبق الاحمر يوجد أكثر من أكثر من مصدر يؤكد انه لا توجد مادة حقيقية اسمها الزئبق الاحمر وانما هي اسطورة بدأت في الاتحاد السوفيتي كما اجاب عن هذا السؤال المتحدث الرسمي باسم وكالة الطاقة الذرية عام 2004 واصفا الامر كله بانه عبث غير حقيقي في علوم الذرة والطاقة النووية.

Advertisements

بداية قصة الزئبق الاحمر

بدأت قصة الزئبق الاحمر عام 1991 بسبب معلومات استخباراتية ما حصل عليها جهاز مخابرات دولة تشيكوسلوفاكيا بان هناك عملية سرية تتم لنقل ستين كيلو جرام من مادة غامضة تسمى الزئبق الاحمر الى جهات غير معلومة خارج الاتحاد السوفيتي. وهذه المواد كانت في حاويات اسمنتية مبطنة في مادة عازلة من اجل منع انبعاث الاشعاع النووي منها، سرعان ما التقطت هذا الخبر احدى الجرائد التي عملت تحقيقا مفبركا بناء على هذه المعلومات اوردت فيها بان القوات السوفيتية عازمة على تبييض طلبات الزئبق الاحمر لدول اجنبية راغبة في التسلح النووي واوردت الصحيفة ان شركة الصناعات والابحاث الكيماوية الكور Alkor هي التي كانت وراء هذا المركب وهو ما اعتبر ثورة حقيقية ربما تقلب موازين القوى في العالم.

Advertisements

حقيقة الزئبق الاحمر، كما ان صحيفة روسية ذكرت في تحقيق لها ان سعر الكيلو جرام الواحد من الزئبق الاحمر يتراوح سعره ما بين 200  الى 400 الف دولار ونتيجة لذلك فقد انتشرت بعدها اخبار الزئبق الاحمر كالهشيم في جميع اراضي جمهورية الاتحاد السوفيتي المنهار وبدأ عدة شركات و مؤسسات خاصة بالبحث عنه و محاولة إيجاد هذا الزئبق  الاحمر كما ان العديد من جنرالات الاتحاد السوفيتي السابق شرعوا من اجل الربح من هذه المادة في صفقات سرية لبيع الترسانة النووية السوفيتية وهو ما اعطى وحيا للعالم بان الزئبق الاحمر من بين هذه المواد التي يتاجر فيها جنرالات الاتحاد السوفيتي.

أقرا أيضًا.

أضرار إدمان الالعاب الالكترونية وكيفية التخلص منها

ما هي تقنية الهول غرام؟ Hologram وكيف تعمل؟

أسباب حساسية الجلد وانواعها وكيفية علاجها


من الاتحاد السوفيتي الى مومياوات مصر القديمة

حقيقة الزئبق الاحمر

حقيقة الزئبق الاحمر، في بداية الألفيات وفي قرى صعيد مصر نبتت اسطورة الزئبق الاحمر وكان الكثير من الاشخاص لا يعرفون عنه أي شيء الا ان إشاعات أسطورة الزئبق الاحمر بدأت تنتشر بشكل كبير وبدأ الناس يتداولون الحكايات عنه  ينسجون حوله الخيال والاساطير بقدرته الخارقة على تسخير الجن وبانها تستطيع ان تتجه وحدها كالمغناطيس او البوصلة الى اماكن الكنوز الذهبية، وتطورت هذه الشائعة حيث وصلت الى ان مومياوات مصر القديمة و التي قيل أنها تحوي على كمية كبيرة من هذه المادة حيث وصل سعر الغرام الواحد منها في تلك الايام الى ملايين الدولارات.


انتشار الاحتيال باسم الزئبق الاحمر

حقيقة الزئبق الاحمر، وبعد ذلك بفترة وجيزة أصبح الاحتيال باسم هذا الزئبق يأخذ منحى كبيرا في العالم وبدأ التنقيب غير الشرعي عن الزئبق الاحمر يتصاعد بشكل كبير للوصول الى هذه المادة الخارقة وايضا بدأ الكثيرون في استغلال جهل البعض الاخر واطماعهم لذلك بدأوا بالاحتيال على الراغبين في حصول على الزئبق الاحمر عن طريق تزييف امبولات زجاجية مليئة ببرادات الاحجار الممغنطة والصبغة الحمراء وبيعها على انها مادة الزئبق الاحمر محاولين استغلال جهل البعض الخواص المغناطيسية المعادن.

كما ان هناك شائعات اخرى انتشرت بشكل كبير وهي ان امبولات الزئبق الاحمر متواجدة في داخل اجهزة التلفزيون القديمة وذلك بسبب تشابه انابيب الضغط المفرغ داخلها بأنبولات الزئبق الاحمر، لذلك بدأ بعض الاشخاص الاستغلاليين بشراء هذه اجهزة التلفزيونات القديمة وبيعها بأسعار عالية من اجل الاحتيال على اشخاص اخرين.

ولا يزال الى وقتنا الحالي تتوارد اخبار الزئبق الاحمر اولا باول واصبحت أخباره تشد جميع الناس كما انها اصبحت أحاديث السوشيال ميديا ولكن الفرق ان الكثير من الناس أيقنت اليوم أن الزئبق الأحمر هي عبارة عن خرافة لا اساس لها ولا وجود وان كل ذلك مجرد اشاعات وكلام فارغ.

1364 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *