سلبيات العمل على الإنترنت؟

سلبيات العمل على الإنترنت؟

سلبيات العمل على الإنترنت، ان كنت من المهتمين في مجال العمل وكسب المال على الإنترنت، وبحثت عن عبارة العمل على الإنترنت أو كسب المال على الإنترنت أو الربح من الإنترنت فسوف تجد العديد من المقالات ومقاطع الفيديو تبين لك كيفية تحقق مبالغ مالية كبيرة دون الاحتياج الحاسوب ولا إلى معدات ولا حتى إلى مهارات وفي وقت قصير ومن خلال هاتفك المحمول فقط؟

Advertisements

لكن السؤال هل فعلا يمكنك الربح من الإنترنت باستعمال هاتفك المحمول؟ حقيقةً نعم يمكن للأشخاص بدء العمل على الإنترنت بأقل الموارد المتاحة ومن خلال الهاتف المحمول فقط، لكن ما سنتحدث عنه اليوم في هذا الموضوع ليس عن كيفية تحقيق الربح من الإنترنت، انما سنناقش معا سلبيات هذا العمل بعيدًا عن الأحلام الوردية التى يروج اليها بعض صناع المحتوى.

سلبيات العمل على الانترنت

كما هو الحال في هذه الحياة لكل شيء سلبيات وايجابيات، لذلك فيما يلي سنعرض لكم جميع السلبيات المحتملة للعمل على الإنترنت، وقبل البدء يجب علينا معرفة أن جميع هذه السلبيات تنتج في حالة واحدة فقط وهي عدم تنظيم الوقت.

Advertisements

1- الشعور بالعزلة:

يمكن للعمل على الانترنت ان يجعلك شخصًا منعزلًا تماما عن العالم الخارجي، حيث يقضى الشخص الذي يعمل على الانترنت معظم وقته داخل المنزل بمفرده، مما يجعل شعر العزلة يزداد يوما إثر يوم.

2- زيادة الضغط النفسي:

كما أن العمل على الإنترنت او العمل في المنزل قد يتسبب بزيادة الضغط النفسي، ويأتي هذا الضغط النفسي بسبب العمل لفترات طويلة وأنت جالس في المنزل، لكن يمكن تجنب زيادة الضغط النفسي من خلال عمل جدول اعمال منظم يتيح لك تنفيذ جميع المهام بأوقات محددة.

3- الإصابة بالاكتئاب:

الجلوس في المنزل لفترات طويلة والابتعاد عن الأنشطة البدنية والأنشطة الاجتماعية يمكن أن ينتج عنه إصابة الشخص بالاكتئاب، وهذه السلبية من أخطر سلبيات العمل على الإنترنت، لذلك من المهم إذا كنت ممن يعمل في هذا المجال ان تخصص جزءً من وقتك تخرج به من المنزل تمارس بعض الأنشطة البدنية أو الاجتماعية.

4- عدم التوازن بين الحياة العملية والاجتماعية:

إن العمل على الانترنت قد يخلق بعض المشاكل في الحياة الاجتماعية، خصوصًا أن العمل على الانترنت يتطلب العمل لفترات طويلة مما يجعل من الصعب على الشخص التنسيق بين حياته العملية وحياته الاجتماعية مما يخلق فجوات بينه وبين أفراد عائلته.

5- زيادة الوزن:

كما أوضحنا سابقا أن العمل على الانترنت يتطلب الجلوس في المنزل لفترات طويلة، ومن المؤكد أن الجلوس لفترات طويلة وعدم الخروج من المنزل وممارسة بعض الانشطة البدنية قد يؤدي الى زيادة في الوزن، وهذا أيضا من سلبيات العمل على الإنترنت أو العمل في المنزل بشكل عام.

6- الشعور بالكسل:

تعتمد الأعمال التقليدية على بذل المجهود البدني مما يجعل الشخص أكثر نشاطًا، لكن هذه النشاط لن يكون موجودا في مجال الأعمال داخل المنزل مثل العمل على الإنترنت، لذلك نجد أن من يعمل على الانترنت لفترات طويلة دائمًا يشعر بالكسل والارهاق، وعلى الرغم جلوسه لفترات طويلة دون بذل أي مجهود بدني، لكن هذا الشعور بالكسل ينتج قلة الحركة والجلوس لفترات طويلة.

7- آلام الظهر والمفاصل:

وكما نلاحظ أن سلبيات العمل على الإنترنت جميعها تنتج من عدم تنظيم الوقت وقلة الحركة، لذلك من المحتمل ايضا ان يعاني الشخص من آلام الظهر وخشونة في المفاصل نتيجة البقاء في المنزل والجلوس لفترات طويلة.

وفي الختام نأمل ان نكون قدمنا لكم شرحًا كافيًا حول سلبيات العمل على الإنترنت، حيث يمكننا القول إن العمل على الانترنت له العديد من السلبيات لكن يمكننا تخطي هذه السلبيات في حال واحد فقط وهو تنظيم الوقت، وعمل جدول زمني لجميع الأعمال الخاص بنا، ووضع خطة شاملة تضمن لنا وقتًا كافيًا نمارس به بعض الانشطة البدنية والاجتماعية. وفي النهاية شكرًا لكم على قراءة هذه الموضوع، وإذا كنت على معرفة ببعض السلبيات الاخرى حول هذا الموضوع شاركها في قسم التعليقات.

1140 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *