قصة نبي الله سليمان مع الهدهد وملكة سبأ بلقيس

قصة نبي الله سليمان مع الهدهد وملكة سبأ بلقيس

قصة نبي الله سليمان، وقف سليمان ذات يوم وسجد لله تعالى وقال ربي اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي كان سليمان يريد من الله ملكًا لا يعطيه لاحد من خلقه بعد ذلك وقد استجاب الله تعالى لعباده سليمان ومنحه ملكًا عظيما، وكان جيش سليمان أغرب الجيوش في العالم من ذلك الوقت الى الآن ولم يعرف العالم جيش تختلف جنوده مثلا جنود جيش سليمان، ومن المعروف أن الجيوش تتكون عادة من البشر ولكن جيش سليمان فكان يتكون من خليط لا يقاوم ويتكون من البشر ومن الجن ومن السباع ومن الطير وكانت الطيور في جيش سليمان تلعب نفس الدور الذي تلعبه أجهزة الاستطلاع في الجيوش الحديثة ونحن نعرف أن دور الاستطلاع في الحرب مهم للغاية فمنه يعرف الجيش تحركات العدو.

وقد سخر الله سبحانه وتعالى الرياح لنبيه سليمان فكانت تأتمر بأمره وكان نبي الله سليمان يتحكم فيها ويستطيع أن يركبها هو وجنوده ومنذ ذلك الوقت ذلك كانا جيش سليمان يضم جنود طيارين في وقت لم يكن هناك من يحلم بالطيران وقد اعطى الله تعالى لسليمان مقدرة لم يعطها لأحد من الأنبياء هي قالت هي المقدرة على التحكم الشياطين بل أيضا تشغليها وتقديمها في السلاسل وهي لا تستطيع ان تعصي له امرا.


قصة نبي الله سليمان والهدهد 

جاء يوم وأصدر نبي الله سليمان أمره لجيشه ان يستعد بعدها خرج سليمان يتفقد احوال الجيش ويستعرضها ويفتش عليه مر على البشر ولاحظ استعدادهم واجتماع مع الضباط والجنود واعطاهم أوامره ثم مر على الجن واصدار تعليماته اليهم وامر بسجن احد الجن لأنه لاحظ عليه أنه يتكاسل في العمل الذي أمره به ثم وبعد أن اطمأن على أحوال الجيش دخل على خيمة الطيور لكن هنا لاحظ النبي سليمان غياب الهدهد حيث كان المفروض أن يقف الهدهد في مكانه المخصص لكنه لم يكن موجود ذلك الوقت، قال سليمان وهو يحني رأسه وهو يتجهم ما لي لا أرى الهدهد ساكتة الطيور احتراما لما سيقول قائدها الأعلى، وادار نبي الله سليمان بصره وتمعن في النظر في عيون الطيور وعلم ان الهدهد لم يكن موجود وقال سليمان ما لي لا ارى الهدهد ام كان من الغائبين، هنأ تجرأ عصفور صغير وقال لنبي الله سليمان ايها النبي الكريم كان من المفروض أن يكون الهدهد موجودا معي بالأمس في مهمة استطلاع وكان هو قائد المهمة ولم ياتي الهدهد لذلك انا هنا الان.

انصرف نبي الله سليمان من خيمة الطيور على وذهب الى قصره وكان مشغولا بالهدهد حيث انه من المفروض أن يكون الهدهد موجودا فهو جزء من جهاز الاستطلاع ولا يجدر به ان يتخلف على الاجتماع الذي عقده نبي الله سليمان.

وصل الهدهد الى خيمة الطيور بعد غيبة ليست طويلة وصاحت جميع الطيور بالهدهد أين كنت وحدثته بما جرى وأن نبي الله سليمان علم بغيابه وقد هدد بذبحك او تعذيبك هنا قال الهدهد ما هذا الكلام وهل يتصور نبي الله سليمان انني كنت الهو والعب، بل انني كنت في مهمة سرية ومستعجلة.

وطار الهدهد ودخل على نبي الله سليمان فوجده جالس يتناول طعامه ووقف الهدهد على مسافة من سليمان عليه السلام وقرر أن يبدأ بالكلام قبل إن يسأله أين كان ولماذا لم يكن موجود ذاك اليوم، وكما ورد في القرآن الكريم على لسان الهدهد في سورة النمل بعد بسم الله الرحمن الرحيم “فَمَكَثَ غَيۡرَ بَعِيدٖ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمۡ تُحِطۡ بِهِۦ وَجِئۡتُكَ مِن سَبَإِۭ بِنَبَإٖ يَقِينٍ (22) إِنِّي وَجَدتُّ ٱمۡرَأَةٗ تَمۡلِكُهُمۡ وَأُوتِيَتۡ مِن كُلِّ شَيۡءٖ وَلَهَا عَرۡشٌ عَظِيمٞ (23) وَجَدتُّهَا وَقَوۡمَهَا يَسۡجُدُونَ لِلشَّمۡسِ مِن دُونِ ٱللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ ٱلشَّيۡطَٰنُ أَعۡمَٰلَهُمۡ فَصَدَّهُمۡ عَنِ ٱلسَّبِيلِ فَهُمۡ لَا يَهۡتَدُونَ”

هنا قال سليمان عليه السلام سننظر ان كنت من الصادقين سكت الهدهد خوفا من نبي الله بعدها أمر سليمان بورقة وقلم وكتب رسالة سريعة وأعطاه للهدهد وقال له اذهب بهذه الرسالة الى قصر الملكة ورامي الرسالة له وانظر ماذا سيفعلون ثم عد الى وحدثني بما جرى.

وبالفعل عمل الهدهد بأمر سليمان حرفيا والقى الرسالة إلى ملكة سبًا ثم عاد الى سليمان ليحدثه بما جرى وقال وصلت الى مملكة سبأ وألقيت رسالتك إلى الملكة وقرأتها وعندما فتحتها وبدئت بالقراءة بدأت ملامح وجهه تتغير واصدرت امرا بعقد مجلس مع مستشاري المملكة واجتمع المجلس وقالت الملكة بلقيس للمستشارين أن سليمان يطلب التسليم قال المستشارين من قومها نحن أقوياء أشداء ونستطيع أن نقاتل ونحارب اقوى الجيوش لكننا ننتظر اوامرك فانظري ماذا تأمرين سكتت الملك قليلا ثم قالت لا داعي للحرب نحن لا نعرف قوة سليمان.

اقرأ أيضًا.

كيفية صلاة الشفع والوتر بالتفصيل كما وردت عن النبي

أسماء الصحابة رضوان الله تعالى عليهم


قصة عرش بلقيس

قصة نبي الله سليمان، وقالت سنرسل له هدية حتى نستطيع أن ندخل مملكته و نستطلع جيشه لنعلم هل نستطيع محاربته وانتهى كلام الهدهد وقال سليمان اذهب انت الى خيمتك ولم تمر سوى بضعة ايام حتى وصلت هدية بلقيس الى سليمان وكان أحد وزراء بلقيس يحمل الهدية وكان قد احضر معه بعض رجال الدولة لاستطلاع جيش سليمان ولكنهم شاهدوا مالم يروه من قبل حيث انهم شاهدو جيش لا يستطيع احد ان يقف امامه وقد الضيوف هدية بلقيس الى سليمان وهي عبارة عن صينية كبيرة مليئة بالذهب والمجوهرات والألماس والياقوت نظر سليمان الى الهدية وأحس باحتقار شديد لأنه أمرهم برسالته ان يأتوه مسلمين وبدلا ذلك ارسلوا هذه المجوهرات وكان نبي الله غنيًا عن ذلك جميعا، انصرف الرسول وحدثو بلقيس بما رأوه من عظمة سليمان وقوة جيشه وملكه العظيم.

جلس سليمان في مجلس الملك وقال كما ورد في القرآن الكريم في سورة النمل (“قَالَ يَٰٓأَيُّهَا ٱلۡمَلَؤُاْ أَيُّكُمۡ يَأۡتِينِي بِعَرۡشِهَا قَبۡلَ أَن يَأۡتُونِي مُسۡلِمِينَ (38) قَالَ عِفۡرِيتٞ مِّنَ ٱلۡجِنِّ أَنَا۠ ءَاتِيكَ بِهِۦ قَبۡلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَۖ وَإِنِّي عَلَيۡهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٞ (39) قَالَ ٱلَّذِي عِندَهُۥ عِلۡمٞ مِّنَ ٱلۡكِتَٰبِ أَنَا۠ ءَاتِيكَ بِهِۦ قَبۡلَ أَن يَرۡتَدَّ إِلَيۡكَ طَرۡفُكَۚ فَلَمَّا رَءَاهُ مُسۡتَقِرًّا عِندَهُۥ قَالَ هَٰذَا مِن فَضۡلِ رَبِّي لِيَبۡلُوَنِيٓ ءَأَشۡكُرُ أَمۡ أَكۡفُرُۖ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشۡكُرُ لِنَفۡسِهِۦۖ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيّٞ كَرِيمٞ”)

ورمش سليمان عينه وفتحها فوجد عرش بلقيس امامه وهنا أحس سليمان بنعمة الله عز وجل حيث أن في جيشه من يستطيع إحضار عرش بلقيس بهذه السرعة نهض سليمان من مجلسه وانت بتغير عرش بلقيس وكان العرس مصنوع من الذهب الخالص ومطعم بالألماس والأحجار الكريمة.

وكان مقصد سليمان بتغيير العرش حتى يمتحن بلقيس هل ستتعرف على عرشها أم لا فلما جاءت بلقيس اصيبت بالدهشة من العرش وقالت هذا يشبه عرشي لكن كيف له أن يسبقني وكان نبي الله سليمان يريد منها أن تهتدي إلى الله تعالى، وكان سليمان قد شيد صرحًا عظيما لاستقبال بلقيس ملكة سبأ وقد صنعا أرض ذلك الصرح من زجاج ثمين شديد الصلابة وعظيم الشفافية.

وكانت ارضية القصر قد بنيت فوق البحر حيث ان من طبق عليه يشاهد الاسماك وهي تتحرك ومن شدة نقاء الزجاج لا تحس بوجوده وتشعر أنك تيسر على الماء وقال سليمان لبلقيس ادخلي الصرح فلما همت بالدخول لم تلاحظ وجود الدجاج وحسبت أنها ستقع سوف تسير على الماء كشفت عن ساقيها حتى لا يبتل ثوبها هنا قال سليمان لقد صنعت الأرض من زجاج شفاف وهنا أدركت بلقيس أنها تواجه أعظم ملوك الأرض وأحد أنبياء الله وبالفعل قد أسلمت بلقيس الى الله عز وجل وآمنت به.

والى هنا عزائي نكون قد تعرفنا سويًا الى قصة نبي الله سليمان عليه السلام وقوة جيشه وعظمة حكمه الذي لم يعطه الله لاحد من خلقه بعد نبيه سليمان وايضا تعرفنا من خلال هذا الموضوع على قصة الهدهد وملكة سبًا بلقيس وكيف آمنت بالله عز وجل.

901 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *