كيف تكون شجاعًا؟ 3 خطوات اذا طبقتها ستصبح شجاعًا دون شك

كيف تكون شجاعًا؟ 3 خطوات اذا طبقتها ستصبح شجاعًا دون شك

كيف تكون شجاعًا؟ الشجاعة هي صفة نسمع بها كثيرًا وان من يمتلكها يكون شخص مميز وقوي، لكن هل سألت نفسك يوما لماذا أنا لست شجاعًا؟ وكيف يمكنني ان اكون شجاعًا؟ إذا أنت بحاجة الى بعض النصائح التي تجعل منك شخصًا شجاعًا وهذا ما سأقدمه إليك اليوم في هذا المقال من خلال الفقرات التالية سوف نستعرض بعض النصائح التي من شأنها أن تزيد ثقتك بنفسك.

ما هي الشجاعة؟

باختصار الشجاعة صفة تطلق على كل شخص يمتلك القوة والجرأة في آن واحد، فمتى كانت القوة والجرأة لدى أي شخص فإنه يكون شخصا شجاعًا، يقدم الى فعل ما يريد دون خوف او تردد، دعونا الآن ننتقل الى بعض النصائح التي تساعد في زيادة الشجاعة والثقة بالنفس.

1- اعترف بضعفك

في البداية يجب عليك الاعتراف لنفسك أنك انسان ضعيف حتى تتمكن من الانطلاق نحو تحويل شخصيتك من شخصية ضعيفة لا تجرأ على فعل أي آخر مهما كان بسيطة إلى شخصية شجاعة لاتهاب شيئا، كما ان الاعراف للآخرين أنك ضعيف وأنك تخشى القيام ببعض الامور هي صفة من صفات لأنه من الصعب ان يعترف الانسان انه ضعيف امام الجميع لان الضعف صفة غير جيدة، لكن عندما تعترف بهذا الضعف أمام الجميع فذلك يدل على أنك كسرت ذلك الضعف وتحدثت أمام الجميع عن مخاوفك.

2- درب نفسك أن تكون شجاعًا

أولى الخطوات التي تجعلك تصبح شخصًا شجاعًا هي (التجربة) (والاستكشاف) حيث يجب عليك الدخول بعلاقات جديدة والتعرف على من حولك والدخول في تحديات جديدة، حاول بشكل مستمر أن تتغلب على مخاوفك مثالًا على ذلك إذا كنت تخاف من امر معين مثل ركوب الفرس أو الدخول مجلس مليء بالأشخاص درب نفسك على القيام بهذه الأمور دون خوف او تردد، من خلال القيام بهذه الأفعال بشكل تدريجي.

ومع مرور الوقت ستلاحظ ان جميع مخاوفك تجاه هذا الآمر بدأت تختفي بشكلٍ كلى، لان الشجاع لا تأتي مع الانسان فورا ولادته بلى هي نتاج مواقف يمر بها الشخص طيلة حياته.

3- طور نفسك

من المهم جدا أن يعمل الشخص على تطوير ذاته وقدراته، لذلك كي تكون شجاعًا قم بتطوير المهارات التي تمتلكها وإذا كنت لا تمتلك أي مهارات عليك اكتساب المهارات وذلك يكون من خلال التعلم، قم بتطوير أسلوبك في التفكير وتجنب الأفكار السلبية التي تحط من ثقتك بنفسك، لأن الإنسان هو المسؤول الأول عن ثقته بنفسه حيث يمكن للشخص ان يطور من ثقته بنفسه وفي الوقت نفسه يمكن له ان يهدم تلك الثقة.

أقرأ قصص الانبياء والرسل والصحابة

لكل إنسان قدوة في هذه الحياة وخير من نقتدي بهم هم الأنبياء والرسل وأصحابهم، لذلك قم بقراءة القصص التاريخ وكيف كان الأنبياء والرسل شجعانا، لا يخشون اعدائهم، وكيف كان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم يخوضون أشرس المعارك ويحاربون أعتى المقاتلين دون خوف أو تردد، فإن تلك القصص عند قراءتها تتحلى بنفس مقدار الشجاعة التي كانوا عليها. 

866 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *