ما هو عرق النسا؟ أسبابه واعراضه وطرق علاجه

ما هو عرق النسا؟ أسبابه واعراضه وطرق علاجه

ما هو عرق النسا؟ هو الاسم الشائع الإصابة بالعصب الوركي والتي يعتبر أطول عصب في الجسم وكما يمتد من المنطقة القطنية أسفل الظهر إلى منطقة الإيلاء ومن ثم إلى كامل القدم ويعتبر العصب الوركي من الأعصاب الحسية الحركية، وهو مصطلح عموما يطلق على نوع من الأنواع الناتجة عن إصابة في العصب الوركي أو الضغط الناتج عليه، وكما ويشير أيضا عرق النسا بالألم الشديد الذي يمتد بطول المسار في العصب الوركي، وغالبا ما تحدث هذه الإصابة بسبب الضغط الذي يتعرض جزء من العصب بسبب وجود القرص المنفتق أو تفريط في نمو العظام.

وبسبب هذا الألم والضغط يسبب التهابا وألما وغالب الأحيان الخدر في الساق، وعلى الرغم من الألم المصاحب عرق العصب الوركي يمكن أن يكون شديدا فإن معظم الحالات تشفى لوحدها خلال بضع أسابيع قليلة وقد يضطر الأمر إلى جراحة للأشخاص المصابين بحالة شديد في عرق النسا وضعف في الساق أو وجود تغيرات في المثانة والأمعاء، ويمكن أن ينتشر الألم في عرق النسا إلى أي مكان على طول المسار العصب، فمن الممكن أن يمتد بداية من أسفل الظهر وصولا إلى الارداف والجزء الخلفي للفخذ.

ويختلف الألم حسب شدة الألم فقد يكون خفيف الألم أو شديد الألم أو حارقا وقد يكون هذا الألم شبه صاعقة أو صدمات كهربائية أحيانا وكما يمكن ازدياد الألم مع السعال والعطاس أو الجلوس لفترات طويلة من الزمن ويؤثر عادة هذا العرق على أحد جانبي الجسم. 

أسباب الإصابة بعرق النساء

في معظم حالات الإصابة بعرق النسا غالبا يكون مع التقدم في السن وكما يكون السبب بانزلاق غضروفي عند إحدى الفقرات في الظهر عند العمود الفقري.

وهناك عدة أسباب غير معروفة أقل شيوعا منها ما يلي:

  1. وجود التهاب في الظهر في العمود الفقري أو وجود إصابة فيه
  2. وجود ورم داخل العمود الفقري.
  3. الإحساس بخدر في المنطقة المصابة
  4. الإحساس بوخز في القدم وأسفل الظهر
  5. الإحساس بضعف في عضلات الساق أو في العضلات التي تحرك القدمين والكاحل.

وكما يوجد عوامل خطرة نوعا ما مثل زيادة الوزن، الإصابة بالسكر، والتقدم بالعمر، وطبيعة العمل الذي يعمله المصاب، وعلى الرغم أن أكثر المصابين يتعافون من دون علاج، إلا أنه من المحتمل ان تسبب عرق النسا بتلف في الأعصاب وإذا ظهرت هذه الأعراض مثل الشعور بضعف في القدم المصابة، فقد وظيفة المثانة والأمعاء، عليك زيارة الطبيب مباشرة وإخباره بهذه الأمور التي أصبت بها.

علاج عرق النسا

في حال لم يتحسن المصاب مع الرعاية الذاتية فإن الطبيب قد يوصي ببعض الأدوية عقاقير لعرق النسا، مثل مضادات الالتهابات، ومرخيات العضلات، مسكنات الألم الشديدة، وكما يوجد العلاج الطبيعي حالما يتحسن المصاب من الألم الحاد فإن الطبيب المتخصص يقوم بوضع خطة للمريض لتأهيل المريض من أجل تفادي الوقوع بالإصابة في المستقبل، وعادة يشمل البرنامج ممارسة الرياضة وعادة تكون التمارين خاصة لتصحيح الوضع وكما تكون بتقوية الظهر وعضلاته وتقدم وتحسين في المرونة.

وكما لا يعتقد منع الإصابة بالعصب الوركي إن لم تقوم بالعناية الذاتية من أجل تفادي هذا الداء وعادة يتكرر حدوثه مع المصاب وكما يوجد عدة نقاط يجب الحفاظ عليها حفظا للسلامة وعدم الوقوع بالأعراض السابقة يجب ممارسة التمارين الخاصة بك بانتظام وبوقت محدد، ويجب عليك في كل الأحيان الجلوس بانتظام واختيار المقعد المناسب لك من أجل تفادي كل الاصابات.

938 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *