متى يبدأ الطفل بالمشي وكيف يمكننا مساعدته والاغذية التي يجب ان نقدمها اليه

متى يبدأ الطفل بالمشي وكيف يمكننا مساعدته والاغذية التي يجب ان نقدمها اليه

متى يبدأ الطفل بالمشي يُعد المشي معلمًا مهمًا في نمو الطفل ويمثل الانتقال من الزحف إلى القدرة على التحرك بشكل مستقل. بينما ينمو جميع الأطفال بمعدلات مختلفة، يبدأ معظم الأطفال في اتخاذ خطواتهم الأولى بين سن تسعة و16 شهرًا.

Advertisements

يمكن أن يساعد تشجيع طفلك على المشي على بناء القوة والتنسيق والتوازن والثقة بالنفس. ابدأ بتوفير الكثير من الفرص لطفلك لممارسة الوقوف واتخاذ خطوات أثناء التمسك بالأثاث أو بأيدي الوالدين. وفر الألعاب التي تشجعهم على التحرك مثل ألعاب الدفع أو الكرات. عندما يكونون جاهزين، سيبدؤون في اتخاذ تلك الخطوات المبدئية الأولى!


كيف نساعد الطفل على المشي

تعلم كيفية المشي هو معلم مثير للأطفال! إنها الخطوة الأولى في رحلة مدى الحياة من الاستقلال الجسدي. لكنها يمكن أن تكون عملية صعبة تستغرق الكثير من الوقت والصبر. فيما يلي بعض النصائح لمساعدة طفلك على تعلم المشي:

Advertisements
  • ابدأ مبكرًا: ابدأ بتشجيع طفلك على ممارسة الوقوف واتخاذ خطوات أثناء إمساك يدك أو قضيب الدعم. ابدأ هذا في أقرب وقت ممكن، وعادة ما يكون عمره حوالي 8-11 شهرًا.
  • شجع السلامة: تأكد من أن المنطقة التي تتدرب فيها مبطنة بشكل جيد وخالية من المخاطر مثل السلالم أو الأثاث. إذا أمكن، استخدم مشاية أطفال بعجلات حتى يتمكن طفلك من التدرب دون خوف من السقوط.
  • انطلق ببطء: لا تتوقع الكثير في وقت مبكر جدًا – يعد المشي مهارة معقدة للغاية تستغرق وقتًا لإتقانها! ساعد طفلك من خلال منحه الكثير من التشجيع اللفظي والثناء عندما يحرز تقدمًا، ولكن لا تستعجله إذا لم يكن مستعدًا بعد.
  • استمر في المحاولة: تعلم المشي يتطلب الكثير من الممارسة! تحلى بالصبر مع طفلك الصغير واستمر في تشجيعه في كل خطوة

علامات قرب مشي الاطفال

متى يبدأ الطفل بالمشي

متى يبدأ الطفل بالمشي تعتبر مشاية الأطفال من أكثر المحطات إثارة لطفلك. إنها فرصة لهم لاستكشاف محيطهم وتعلم كيفية التنقل بشكل مستقل. لكن كيف تعرفين متى يكون طفلك مستعدًا لبدء استخدام المشاية؟ فيما يلي بعض العلامات التي تدل على أن طفلك قد يكون جاهزًا:

Advertisements
  • يمكنهم الجلوس بمفردهم دون دعم
  • يمكنهم تحمل الوزن على أرجلهم وأقدامهم عند الوقوف
  • يمكنهم الوقوف بدعم
  • يفهمون “لا” والأوامر الأخرى
  • يحاولون اتخاذ خطوات عند رفعهم في وضع مستقيم
  • يصلون إلى الأشياء الموجودة أمامهم
  • ينظرون حولهم بفضول بدلاً من البقاء في مكان واحد
    إذا لاحظت أيًا من هذه العلامات، فقد حان الوقت لتقديم مشاية الأطفال. سيساعد طفلك الصغير على بناء القوة والتوازن مع توفير بيئة آمنة لاستكشافها.

أسباب كثرة سقوط الطفل أثناء المشي

السقوط أثناء المشي أمر شائع عند الأطفال. يمكن أن يحدث هذا بسبب عدة عوامل، بما في ذلك التطور البدني والمعرفي. فيما يلي بعض الأسباب الأكثر شيوعًا لسقوط الطفل أثناء المشي:

  • ضعف التوازن: القدرة على التوازن على قدمين هي جزء مهم من المشي والتنسيق. قد لا يتطور توازن الطفل بشكل كامل حتى الآن، مما يؤدي إلى فقدانه للتوازن والسقوط.
  • القوة العضلية: تتطلب قوة في الساقين والوركين والجذع للحفاظ على الوضع المستقيم أثناء المشي. يمكن أن يؤدي الضعف في أي من هذه المناطق إلى معاناة الطفل من أجل الحفاظ على توازنه والسقوط بسهولة.
  • التطور المعرفي: لا تزال أدمغة الأطفال تتطور مما يؤثر على قدرتهم على الانتباه ومعالجة المعلومات المرئية بسرعة. إذا لم يلتقطوا الإشارات من البيئة بالسرعة الكافية، فقد يؤدي ذلك إلى فقدانهم لمكانتهم والسقوط.
  • الأحذية: الأحذية غير الملائمة يمكن أن تجعل الأطفال ينزلقون بسهولة أكبر عند المشي بسبب نقص الجر أو الثبات في نعل أو كعب الحذاء.
  • قلة الخبرة: يطور الأطفال باستمرار مهارات جديدة أثناء نموهم، بما في ذلك تعلم كيفية القيام بذلك

أغذية تساعد على مشي الطفل

متى يبدأ الطفل بالمشي عندما يكون طفلك مستعدًا لاتخاذ تلك الخطوات الأولى، من المهم أن يكون لديه التغذية الصحيحة في نظامه الغذائي للمساعدة في دعم نموه وتطوره. توفر الأطعمة الصحية الفيتامينات والمعادن الضرورية للنمو السليم والتطور. فيما يلي بعض أفضل الأطعمة التي يجب أن تدرجها في نظام طفلك الغذائي لمساعدته على المشي:

  • توفر الأطعمة الغنية بالبروتين مثل اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والبيض والبقوليات الأحماض الأمينية الأساسية التي تساعد في بناء عضلات قوية.
  • تعتبر الأطعمة الغنية بالحديد مثل لحم البقر، ولحم الخنزير، والدواجن، والسبانخ، والحبوب المدعمة مهمة لتطوير خلايا الدم الحمراء السليمة التي تحمل الأكسجين إلى العضلات.
  • الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل الخضار الورقية والبرتقال والبقوليات يمكن أن تساعد في زيادة مستويات الطاقة اللازمة للمشي.
  • منتجات الألبان الغنية بالكالسيوم مثل الزبادي والجبن ستبني عظام قوية والتي تعتبر ضرورية لاستقرار المشي وتوازنه.
  • توفر الكربوهيدرات المعقدة مثل الحبوب الكاملة الطاقة اللازمة للنشاط البدني بينما تساعد أيضًا في الحفاظ على رضاء الطفل لفترة أطول بعد الوجبات الخفيفة طوال اليوم.

1170 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *