مخاطر عملية شد الجفون

مخاطر عملية شد الجفون

مخاطر عملية شد الجفون، من بين العمليات التجميلية الشائعة في وقتنا الحالي هي عملية شد الجفون، إذ تهدف إلى إزالة الجلد الزائد حول العين وتحسين مظهرها. وبالرغم من أنها عملية بسيطة إلا أنها تحمل مخاطر صحية تستدعي التحذير والحذر. في هذا المقال، سنلقي نظرة شاملة على مخاطر عملية شد الجفون وكيفية تجنبها.

كيف تتم عملية شد الجفون

جراحة رفع الجفن، والمعروفة أيضًا باسم شد الجفن، هي إجراء جراحي تجميلي يتضمن إزالة الجلد الزائد والدهون، أو شد العضلات من الجفن العلوي أو السفلي لإضفاء مظهر أكثر شبابًا. وتعتمد التقنية الدقيقة المستخدمة على حالة المريض الفريدة وتفضيل الطبيب الجراح. ومع ذلك، وبشكل عام، يتم تنفيذ الإجراء الجراحي على النحو التالي:

 1. التخدير: يتم إعطاء المريض تخدير موضعي أو عام لضمان الراحة أثناء العملية.

 2. الشقوق: يقوم الجراح بعمل شقوق في الطيات الطبيعية للجفون مما يقلل من الندوب المرئية. لرفع الجفن العلوي، يقوم الجراح عادةً بعمل شق على طول التجاعيد الطبيعية للجفن العلوي لإزالة الجلد الزائد. ولرفع الجفن السفلي، قد يقوم الجراح بعمل شق أسفل خط الرموش أو داخل الجفن لإزالة الدهون الزائدة أو شد الجلد المترهل.

 3. إزالة الأنسجة الزائدة: بمجرد إجراء الشقوق، يقوم الجراح بإزالة الكمية المناسبة من الجلد أو الدهون الزائدة من الجفون، اعتمادًا على أهداف المريض الجمالية.

 4. الإغلاق: بعد إزالة الكمية المناسبة من الأنسجة، يقوم الجراح بإغلاق الشقوق بالخيوط الجراحية أو المواد اللاصقة الجلدية.

 5. التعافي: بعد اكتمال الجراحة، سيتم مراقبة المريض لفترة قصيرة قبل السماح له بالعودة إلى المنزل. وسيتم إعطائهم تعليمات محددة للعناية بعد الجراحة وسيحتاجون إلى تجنب أنشطة معينة، مثل رفع الأحمال الثقيلة والتمارين الشاقة، لفترة من الوقت لضمان الشفاء المناسب.

وتجدر الإشارة إلى أن جراحة شد الجفن هي إجراء جراحي بسيط، ويمكن أن تختلف التقنيات المحددة المستخدمة وفقًا لحالة المريض الشخصية والأهداف الجمالية. لذلك من الضروري أن يتشاور أي شخص يفكر في إجراء عملية شد الجفن مع جراح تجميل لتحديد أفضل نهج لاحتياجاته.

مخاطر عملية شد الجفون

قد تتضمن بعض المخاطر المحتملة المرتبطة بجراحة الجفن (شد الجفون) ما يلي:

  1. العدوى والنزيف
  2. جفاف وتهيج العيون
  3. صعوبة إغلاق العينين أو مشاكل أخرى في الجفن
  4. ظهور ندب مابعد العملية
  5. إصابة عضلات العين أو أعصابها
  6. عدم تناسق أو ملامح غير متساوية
  7. تغيرات في الإحساس بالجلد أو التنميل
  8. العمى (نادر جدا)
  9. تدلي الجفن (نادر جدا)
  10. تغير لون الجلد

لذلك من المهم مناقشة جميع مخاطر جراحة الجفن مع جراح التجميل لتحديد ما إذا كان الإجراء مناسبًا لحالتك الصحية ام لا، واتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لتقليل مخاطر حدوث اي مضاعفات.

756 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *