مشروبات لعلاج التهاب المعدة

مشروبات لعلاج التهاب المعدة

مشروبات لعلاج التهاب المعدة، التهاب المعدة هو حالة تتميز بالتهاب بطانة المعدة. يمكن أن يكون سببه العديد من العوامل، مثل الإجهاد، والالتهابات البكتيرية، والاستخدام المفرط للعقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية). على الرغم من وصف الأدوية غالبًا لعلاج التهاب المعدة، إلا أن هناك أيضًا علاجات طبيعية يمكن أن تساعد في تخفيف أعراضه.

Advertisements

مشروبات لعلاج التهاب المعدة

في هذا المقال سنستكشف بعض المشروبات التي يمكن أن تكون مفيدة للأشخاص المصابين بالتهاب المعدة، إلى جانب مكوناتها وطريقة  تحضيرها.

1. شاي الزنجبيل

الزنجبيل هو عامل طبيعي مضاد للالتهابات يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب في بطانة المعدة. لتحضير شاي الزنجبيل ستحتاجين إلى:

Advertisements

المكونات

  • 25 جرام من جذر الزنجبيل الطازج
  • 2 كوب ماء
  • العسل (اختياري)

طريقة التحضير

  1. قشر وابشر جذر الزنجبيل.
  2. يُغلى الماء في قدر.
  3. أضيفي الزنجبيل المبشور إلى الماء المغلي وخففي النار إلى درجة منخفضة.
  4. دع الزنجبيل ينقع في الماء لمدة 10-15 دقيقة.
  5. قم بتصفية الشاي وأضف العسل (إذا رغبت في ذلك) قبل التقديم.

2. الكركم والحليب

الكركم هو عامل طبيعي آخر مضاد للالتهابات يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب في بطانة المعدة. لتحضير الكركم والجليل ستحتاجين إلى:

المكونات

  • ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم
  • كوب حليب
  • العسل (اختياري)

طريقة التحضير

  1. أضيفي مسحوق الكركم إلى الحليب في قدر.
  2. يُغلى الحليب على نار متوسطة.
  3. خففي الحرارة إلى درجة منخفضة واتركي الحليب ينضج لمدة 5-10 دقائق.
  4. صفي الحليب وأضيفي العسل (إذا رغبت في ذلك) قبل التقديم.

3. شاي البابونج

يشتهر شاي البابونج بخصائصه المهدئة والمضادة للالتهابات، مما يجعله احد أفضل مشروبات لعلاج التهاب المعدة. لتحضير شاي البابونج ستحتاجين إلى:

المكونات

  • 3 ملاعق صغيرة من زهور البابونج المجففة
  • 2 كوب ماء
  • العسل (اختياري)

طريقة التحضير

  1. يُغلى الماء في قدر.
  2. أضيفي زهور البابونج المجففة إلى الماء المغلي وخففي الحرارة إلى درجة منخفضة.
  3. اتركي البابونج ينقع في الماء لمدة 10-15 دقيقة.
  4. قم بتصفية الشاي وأضف العسل (إذا رغبت في ذلك) قبل التقديم.

4. عصير الصبار

الصبار هو عامل طبيعي مضاد للالتهابات يمكن أن يساعد في تهدئة بطانة المعدة. لتحضير عصير الصبار ستحتاجين إلى:

المكونات

  • 3 ملاعق كبيرة من جل الصبار الطازج
  • 1 كوب ماء
  • عصير ليمون (اختياري)

طريقة التحضير

  1. امزجي جل الصبار الطازج مع الماء في الخلاط.
  2. قم بتصفية الخليط لإزالة أي لب.
  3. أضيفي عصير الليمون (حسب الرغبة) قبل التقديم.

وبالتأكيد، إليك بعض الوصفات الإضافية للمشروبات التي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض التهاب المعدة:

5. شاي الشمر

تشتهر بذور الشمر بخصائصها المهدئة ويمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب في بطانة المعدة. لتحضير شاي الشمر ستحتاجين إلى:

المكونات

  • 3 ملاعق صغيرة من بذور الشمر
  • 2 كوب ماء
  • العسل (اختياري)

طريقة التحضير

  1. يُغلى الماء في قدر.
  2. أضيفي بذور الشمر إلى الماء المغلي وخففي الحرارة إلى درجة منخفضة.
  3. اترك بذور الشمر تنقع في الماء لمدة 10-15 دقيقة.
  4. قم بتصفية الشاي وأضف العسل (إذا رغبت في ذلك) قبل التقديم.

6. ماء جوز الهند

ماء جوز الهند هو مرطب طبيعي ويمكن أن يساعد في تهدئة بطانة المعدة. لتحضير ماء جوز الهند ستحتاجين إلى:

المكونات

  • كوب ماء جوز الهند
  • عصير ليمون (اختياري)

طريقة التحضير

  1. اسكبي ماء جوز الهند في كوب.
  2. أضيفي عصير الليمون (حسب الرغبة) قبل التقديم.

7. شاي جذر عرق السوس

جذر عرق السوس هو عامل طبيعي مضاد للالتهابات يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب في بطانة المعدة. لتحضير شاي جذر عرق السوس، ستحتاج إلى:

المكونات

  • 3 ملاعق صغيرة من جذر عرق السوس المجفف
  • 2 كوب ماء
  • العسل (اختياري)

طريقة التحضير

  1. يُغلى الماء في قدر.
  2. أضف جذر عرق السوس المجفف إلى الماء المغلي وقلل الحرارة إلى درجة منخفضة.
  3. دع جذر عرق السوس ينقع في الماء لمدة 10-15 دقيقة.
  4. قم بتصفية الشاي وأضف العسل (إذا رغبت في ذلك) قبل التقديم.

قائمة بالطعام المناسب لالتهاب المعدة

  1. دقيق الشوفان: دقيق الشوفان هو طعام عالي الألياف وقليل الدهون يمكن أن يساعد في تهدئة بطانة المعدة.
  1. الزنجبيل: الزنجبيل له خصائص طبيعية مضادة للالتهابات ويمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب في بطانة المعدة.
  1. الموز: الموز من الأطعمة الغنية بالألياف التي يمكن أن تساعد في تهدئة بطانة المعدة.
  1. البروتينات الخالية من الدهون: البروتينات الخالية من الدهون مثل الدجاج والسمك والديك الرومي سهلة الهضم ويمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب في بطانة المعدة.
  1. الخضار: الخضار مثل البروكلي والجزر والسبانخ غنية بالألياف ويمكن أن تساعد في تعزيز عملية الهضم الصحي.
  1. الفواكه: الفواكه مثل التفاح والبطيخ والتوت منخفضة في الأحماض ويمكن أن تساعد في تهدئة بطانة المعدة.
  1. الحبوب الكاملة: الحبوب الكاملة مثل الأرز البني وخبز القمح الكامل والكينوا غنية بالألياف ويمكن أن تساعد في تعزيز عملية الهضم الصحي.
  1. منتجات الألبان قليلة الدسم: منتجات الألبان قليلة الدسم مثل الزبادي والجبن والحليب تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم ويمكن أن تساعد في تهدئة بطانة المعدة.
  1. شاي الأعشاب: يمكن أن يساعد شاي الأعشاب مثل البابونج والشمر وجذر عرق السوس في تقليل الالتهاب في بطانة المعدة.

من المهم أن تتذكر أنه على الرغم من أن هذه الأطعمة يمكن أن تكون مفيدة للأشخاص المصابين بالتهاب المعدة، فمن المهم استشارة طبيبك لتحديد أفضل مسار علاجي لحالتك. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون لدى بعض الأشخاص المصابين بالتهاب المعدة حساسية غذائية أو حساسية يجب أخذها بعين الاعتبار عند اختيار الأطعمة التي يتناولونها.

قائمة بالأكل الممنوع لالتهاب المعدة

  1. الأطعمة الحارة: الأطعمة الحارة يمكن أن تهيج بطانة المعدة وتجعل أعراض التهاب المعدة أسوأ.
  1. الأطعمة الدهنية: الأطعمة الدهنية يمكن أن تبطئ عملية الهضم وتزيد من الالتهابات في بطانة المعدة.
  1. الأطعمة المقلية: يمكن أن تحتوي الأطعمة المقلية على نسبة عالية من الدهون ويمكن أن تزيد من التهاب بطانة المعدة.
  1. الكحول: يمكن أن يؤدي الكحول إلى تهيج بطانة المعدة وزيادة الالتهاب، مما يجعل أعراض التهاب المعدة أسوأ.
  1. المشروبات الغازية: يمكن أن تزيد المشروبات الغازية من إنتاج حمض المعدة وتهيج بطانة المعدة.
  1. الفواكه الحمضية وعصائرها: يمكن أن تكون الفواكه الحمضية وعصائرها حمضية ويمكن أن تهيج بطانة المعدة.
  1. المنتجات التي تحتوي على الطماطم: المنتجات التي تحتوي على الطماطم، مثل صلصة الطماطم والكاتشب، يمكن أن تكون حمضية ويمكن أن تهيج بطانة المعدة.
  1. الكافيين: يمكن أن يزيد الكافيين من إنتاج حمض المعدة ويهيج بطانة المعدة.
  1. الشوكولاتة: يمكن أن تحتوي الشوكولاتة على نسبة عالية من الدهون ويمكن أن تزيد من التهاب بطانة المعدة.
  1. النعناع: يمكن للنعناع أن يريح العضلة العاصرة السفلية للمريء ويسمح لحمض المعدة بالتدفق مرة أخرى إلى المريء، مما يجعل أعراض التهاب المعدة أسوأ.

من المهم أن تتذكر أنه على الرغم من أن هذه الأطعمة محظورة عادةً للأشخاص المصابين بالتهاب المعدة، إلا أن جسم كل شخص يتفاعل بشكل مختلف ومن المهم الاستماع إلى جسمك وتعديل نظامك الغذائي وفقًا لذلك. بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت تعاني من التهاب المعدة، فمن المهم استشارة طبيبك لتحديد أفضل مسار علاجي لحالتك.

528 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *