من هو اول داعية في الإسلام؟ وماهي قصة إسلامه واستشهاده

من هو اول داعية في الإسلام؟ وماهي قصة إسلامه واستشهاده

اول داعية في الإسلام؟ هو الصحابي مصعب بن عمير كان أول داعية للإسلام وكان قدوة حسنة على مر العصور يقتدى بها الكثير من شباب المسلمين وحال مصعب بن عمير كغيره من صحابة رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام التي لا تخلو سيرتهم من المواقف العظيمة والبطولات التاريخية فقد قدم الصحابة ارواحهم واموالهم فداء لهذا الدين وإعلاء لكلمة الله عزة وجل ونصرة لدينه، لذلك دعونا اليوم ننظر الى سيرة الصحابي الجليل مصعب بن عمير رضوان الله عليه.

كيف كان إسلام مصعب بن عمير

كان مصعب بن عمير يستمع لأهل مكة وهم يروون على سمعه ما دعا اليه محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه وأن الله عز وجل أرسله مبشرًا ونذيرًا للناس أجمعين ويأمرهم بعبادة الله الواحد وألا يشركون به أحدا. وكان النبي يجتمع في بيت الأرقم بعيدًا عن قريش، ولم يمض وقت طويل حتى ذهب مصعب بن عمير إليهم، فسمع الرسول صلى الله عليه وسلم يقرأ القرآن فسقطت بعض الآيات في سمعه وكانت سببًا في دخول الإيمان إلى قلب هذا الصحابي الجليل، ودخل في دين الإسلام على يد الرسول صلى الله عليه وسلم.

كيف كانت حياة اول داعية في الإسلام

كان شابا مترفا منعما أسلم في الرعيل الأول دخل دار الأرقم قديما عذبته أمه لأجل الإسلام فطردته من البيت ومنعت عنه الطعام والشراب لكنه صمد، كان مصعب بن عمير رضي الله عنه من فضلاء الصحابة ومن السابقين الى الإسلام أسلم في دار الأرقم وكتم إسلامه خوفا من أمه وقومه وكان يختلف الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فبصر به عثمان بن طلحة يصلي فأعلم أهله وأمه فأخذوه فحبسوه فلم يزل محبوسا إلى أن هاجر إلى أرض الحبشة وعاد منها الى مكة ثم هاجر إلى المدينة بعد العقبة الأولى ليعلم الناس القرآن ويصلي بهم فكان أول سفير في الإسلام وقد انتفع به الناس فآمن على يديه كثير من كبار الصحابة مثل أسيد بن حضير وسعد بن معاذ وغيرهما.

مصعب بن عمر ممن اشترى الآخرة بالدنيا وترك النعيم الذي كان يتمتع به في الدنيا ليحظى بنعيم الآخرة، فقد كان أحسن شباب مكة لباسا وأطيبهم رائحة وأنعمهم جسما لكنه بعد إسلامه تغير حاله حتى قال سعد بن أبي وقاص لقد رأيته جهد في الإسلام جهدا شديدا حتى رأيت جلده يتحشف كما يتحشف جلد الحية وروى الترمذي وغيره.

وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال إنا لجلوس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد اذ طلع علينا مصعب بن عمير وما عليه إلا بردة مرقوعة بفرو فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم بكى للذي كان فيه من النعمة والذي هو فيه اليوم ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف بكم إذا غدا أحدكم في حلة وراح في حلة ووضعت بين يديه صحفة ورفعت أخرى وسترتم بيوتكم كما تستر العورة قالوا يا رسول الله نحن يومئذ خير منا اليوم نتفرغ للعبادة ونكفى المؤنة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنتم اليوم خير منكم يومئذ.

مصعب بن عمير ينبغي أن يكون قدوة لكل شاب مترف يتقلب في نعمة الله تعالى وأراد الرجوع إلى الله ومصعب باع الدنيا بالأخرة وأثر النعيم المقيم على النعيم الزائل فهو ممن يشمله قوله تعالى ” من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومن ينتظر وما بدلوا تبديلا.

استشهاد مصعب بن عمير

وفي الصحيحين عن خباب رضي الله عنه قال هاجرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نبتغي وجه الله فوجب أجرنا على الله فمنا من مضى ولم يأكل من أجره شيئا. منهم مصعب بن عمير قتل يوم أحد فلم نجد شيئا نكفنه فيه إلا نمرة كنا إذا غطينا بها رأسه خرجت رجلاه وإذا غطينا رجليه خرج رأسه فأمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نغطي رأسه بها ونجعل على رجليه الإذخر.

1046 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *