الروماتيزم اعراضه واسبابه وطرق علاجه

الروماتيزم اعراضه واسبابه وطرق علاجه

الروماتيزم هو مصطلح يستخدم لوصف مجموعة واسعة من الحالات التي تؤثر على المفاصل والعضلات والعظام. غالبًا ما يستخدم المصطلح بالتبادل مع مصطلح “التهاب المفاصل”، ولكنه في الواقع مصطلح أوسع يشمل عددًا من الحالات المختلفة. تشمل بعض الأنواع الأكثر شيوعًا من الروماتيزم هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي والألم العضلي الليفي.

Advertisements

أسبابه

تختلف أسباب الروماتيزم تبعًا للحالة المحددة. هشاشة العظام، على سبيل المثال، ناتجة عن تآكل المفاصل مع مرور الوقت. من ناحية أخرى، فإن التهاب المفاصل الروماتويدي هو اضطراب في المناعة الذاتية يهاجم فيه جهاز المناعة في الجسم المفاصل، مما يؤدي إلى الالتهاب والضرر. تشمل الأسباب الأخرى للروماتيزم العوامل الوراثية والالتهابات وبعض الحالات الطبية.

يمكن أن تختلف أعراض الروماتيزم أيضًا تبعًا للحالة المحددة. تشمل بعض الأعراض الشائعة آلام المفاصل وتيبسها وتورمها ونطاق حركتها المحدود. في بعض الحالات، يمكن أن يسبب الروماتيزم أيضًا التعب والحمى وفقدان الوزن.

Advertisements

أنواع الروماتيزم

هناك عدة أنواع مختلفة منه، ولكل منها مجموعة أعراضها وأسبابها. تشمل بعض الأنواع الأكثر شيوعًا ما يلي:

هشاشة العظام: هذا هو الشكل الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل. يحدث عندما يتآكل الغضروف الذي يسند العظام في المفاصل بمرور الوقت، مما يؤدي إلى الألم والتصلب ومدى محدود من الحركة.

التهاب المفاصل الروماتويدي: هو اضطراب في المناعة الذاتية يسبب التهاب المفاصل، مما يؤدي إلى الألم والتصلب ومدى محدود من الحركة. يمكن أن يسبب أيضًا التعب والحمى وفقدان الوزن.

الألم العضلي الليفي: هذه حالة تسبب الألم والتصلب والحنان في العضلات والأوتار والأربطة. يمكن أن يسبب أيضًا التعب واضطرابات النوم.

طرق علاجه

يعتمد علاج الروماتيزم على الحالة المحددة وشدة الأعراض. تشمل بعض خيارات العلاج الشائعة ما يلي:

الأدوية: غالبًا ما تستخدم العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) والأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض (DMARDs) لتقليل الألم والالتهاب. في بعض الحالات، يمكن أيضًا استخدام الكورتيكوستيرويدات.

العلاج الطبيعي: يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي في تحسين نطاق الحركة والقوة في المفاصل المصابة.

الجراحة: في بعض الحالات، قد تكون الجراحة ضرورية لإصلاح أو استبدال المفاصل التالفة.

تغييرات نمط الحياة: يمكن أن يساعد الحفاظ على وزن صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والتحكم في التوتر في تقليل أعراض الروماتيزم.

بالإضافة إلى خيارات العلاج هذه، هناك أيضًا بعض العلاجات التكميلية التي قد تكون مفيدة للأشخاص المصابين بالروماتيزم. بعض هذه تشمل:

الوخز بالإبر: تتضمن تقنية الطب الصيني التقليدي إدخال إبر رفيعة في نقاط محددة في الجسم لتخفيف الألم وتحسين الوظيفة.

التدليك: يمكن أن يساعد التدليك في تقليل توتر العضلات وآلامها، وتحسين نطاق الحركة.

الأعشاب والمكملات: قد تساعد بعض الأعشاب والمكملات الغذائية، مثل الجلوكوزامين وشوندروتن، في تقليل الألم والالتهابات.

في الختام، الروماتيزم هو مصطلح واسع يصف مجموعة واسعة من الحالات التي تؤثر على المفاصل والعضلات والعظام. تشمل الأنواع الأكثر شيوعًا منه هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي والألم العضلي الليفي. تختلف أسبابه تبعًا للحالة المحددة، ويمكن أن تختلف الأعراض أيضًا. تشمل خيارات العلاج الأدوية والعلاج الطبيعي والجراحة وتغيير نمط الحياة. قد تكون بعض العلاجات التكميلية، مثل الوخز بالإبر والتدليك، مفيدة أيضًا للأشخاص المصابين بالروماتيزم.

1247 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *