كيف احفظ بسرعه للامتحانات

كيف احفظ بسرعه للامتحانات

كيف احفظ بسرعه؟ سواء كنت طالبًا أو متحدثًا عامًا، فهناك العديد من المواقف التي قد تحتاج فيها إلى حفظ المعلومات بسرعة. يمكن أن تكون القدرة على استدعاء المعلومات على الفور امرآ صعبًا لدى من يعاني من مشاكل في الحفظ. لذلك سنقدم لك في هذه المقالة نصائح وتقنيات حول كيفية الحفظ بسرعة.

Advertisements

1 قم بعمل مخطط تفصيلي

يمكن أن يكون إنشاء مخطط يلخص النقاط الرئيسية لما تحتاج إلى حفظه مفيدًا. من خلال تقسيم المعلومات إلى أقسام أصغر يمكن التحكم فيها، حيث يمكنك تسهيل تذكرها واسترجاعها. تأكد من أن المخطط التفصيلي منظم لتقديم تقدم طبيعي لكل نقطة.

2 اقرأ بصوت عالٍ

القراءة بصوت عال طريقة ممتازة للحفظ بسرعة. تعزز هذه التقنية المعلومات من خلال دمج طرق التعلم المرئي والسمعي. يمكن أن يساعد إدخال المعلومات المعقدة من خلال الاتصالات الصوتية والمرئية عقلك على استدعاء المعلومات لاحقًا.

Advertisements

3 فن الإستذكار

فن الإستذكار هي تقنيات تُستخدم لترميز المعلومات بسرعة وكفاءة أكبر. يمكن أن تكون مختصرات أو قوافي أو عبارات أخرى لا تنسى تساعدك على تذكر النقاط الرئيسية. على سبيل المثال، يمكن أن تساعدك أغنية ما على تذكر النوتات الموسيقية وهكذا يمكنك تركيز المعلومات الى أشياء ترتبط بهذه المعلومات مما يساعدك على حفظها.

4 التكرار

كيف احفظ بسرعه، يمكن أن يساعدك تكرار المعلومات بصوت عالٍ، سواء بشكل فردي أو جماعي، على الحفظ بسرعة. يمكن إجراء التكرار بعدة طرق، بما في ذلك البطاقات التعليمية أو ألعاب الحفظ أو تدريبات الاستماع.

5 النوم

الحصول على قسط جيد من الراحة أثناء الليل يمكن أن يساعد في تعزيز الذكريات. أظهرت الدراسات أن النوم يساعد الدماغ على معالجة المعلومات الجديدة، مما يسهل تذكرها لاحقًا. إذا كان لديك عرض تقديمي أو امتحان، فمن الأفضل تجنب السهر طوال الليل وحاول بدلاً من ذلك الحصول على نوم جيد ليلاً.

5 التصور

يتضمن التخيل إنشاء صور ذهنية لتمثيل المعلومات التي تريد حفظها. من خلال تصور موقف أو بيئة تتعلق بالمعلومات، من المرجح أن تحتفظ بها، لنفترض أنك تريد تذكر قائمة البقالة. في هذه الحالة، يمكنك أن تتخيل نفسك تمشي في محل بقالة وتضع كل عنصر في عربة التسوق الخاصة بك.

7 استخدام الألفة الموجودة

كيف احفظ بسرعه، يمكن أن يكون ربط المعلومات الجديدة بما تعرفه بالفعل طريقة فعالة للحفظ بسرعة. ربما تكون قد واجهت موضوعًا أو مفهومًا مشابهًا سابقًا يمكن أن يسهل تذكر الموضوع الجديد. باستخدام الألفة الحالية، لربط معلومات جديدة، يمكنك إنشاء صورة ذهنية دائمة يمكن أن تؤدي إلى استدعاء طويل المدى.

وفي الختام، الحفظ مهارة قيمة تتطلب الممارسة والصبر لإتقانها. باستخدام التقنيات الموضحة أعلاه يمكنك حفظ المعلومات بشكل اسرع.

أسباب عدم الحفظ

يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب التي تجعل شخصًا ما يعاني في حفظ المعلومات، بما في ذلك قلة الاهتمام أو الإلهاء أو التوتر أو قلة النوم أو وجود حالة طبية أساسية تؤثر على وظيفة الذاكرة. بالإضافة إلى ذلك، قد يواجه بعض الأشخاص صعوبة في التعامل مع أنواع معينة من الذاكرة، مثل الذاكرة قصيرة المدى أو طويلة المدى. مواجهة المعلومات التي يصعب فهمها أو تذكرها يمكن أن تجعل الحفظ أمرًا صعبًا أيضًا.

كم كلمة يستطيع الإنسان أن يحفظ في اليوم

يختلف عدد الكلمات التي يمكن للشخص أن يحفظها يوميًا اعتمادًا على عوامل مختلفة، بما في ذلك العمر والقدرة المعرفية وتقنيات الذاكرة المستخدمة. ومع ذلك، فقد أظهرت الدراسات أنه في المتوسط​​، يمكن للشخص البالغ أن يحفظ حوالي خمس إلى سبع كلمات جديدة يوميًا من خلال التكرار وتقنيات الذاكرة الأخرى.

ما الفرق بين النسيان وقلة التركيز

يشير النسيان إلى عدم القدرة على تذكر المعلومات التي تم تعلمها سابقًا، بينما يشير نقص التركيز إلى عدم القدرة على التركيز أو الحفاظ على الانتباه على مهمة أو نشاط معين. في حين أن النسيان قد ينتج عن الشيخوخة الطبيعية أو الإجهاد الشديد أو حالة طبية، فإن نقص التركيز يرتبط بشكل أكثر شيوعًا بحالات مثل اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD) أو التعب.

لماذا انسى كل ما حفظته

يمكن أن يكون نسيان كل ما تم حفظه ناتجًا عن عوامل مختلفة، بما في ذلك الإجهاد، أو قلة التركيز، أو الراحة غير الكافية، أو قلة التكرار، أو المرض، أو حالة طبية كامنة تؤثر على وظيفة الذاكرة. بالإضافة إلى ذلك، قد ينسى الناس المعلومات بسبب عدم وجود روابط قوية بين المعلومات الجديدة والمعرفة الموجودة، أو عدم الاهتمام، أو عدم استخدام تقنيات الذاكرة الفعالة، أو التحميل الزائد للمعلومات على الدماغ.

796 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *