من هو النبي الذي ولد مرتين؟

من هو النبي الذي ولد مرتين؟

من هو النبي الذي ولد مرتين (قصة ادريس عليه السلام)، بعد الفتنة التي نشرها الشيطان في بني آدم وخصوصا في قوم قابيل وبعد نشرهم الفساد في الأرض ونص يعني هم لأوامر الله تعالى ونبيه شيك عليه السلام حتى بعد موتك وموت أبيه آدم عليه السلام بعث الله نبيا هو التدريس حيث قال تعالى واذكر في الكتاب إدريس إنه كان صديقا نبيا ورفعناه هو مكان عليا وإدريس هو أحد الأنبياء الكرام الذين أخبر الله تعالى عنهم في كتابه ‏الكريم في آيات مختلفة.

نسب النبي ادريس عليه السلام

‏هو إدريس ابن يارد ابن ‏مهلائيل بن قنين ابن أنوش ابن شيث ابن آدم عليهم السلام ‏وقد ولد نبي الله إدريس عليه السلام في حياة النبي آدم وأدرك منها 308 سنوات وقيل أيضا 120 سنة وذلك يعود لأن نبي الله آدم عليه السلام قد عمرا كثير ويقال إنه قد عاش ما يقارب 1000 سنة وبذلك يكون قد أدرك العديد من أحفاده ومنهم نبي الله إدريس عليه السلام ويقول البعض أن إدريس هو ثالث نبيا على الأرض بعد آدم عليه السلام وهو أول ‏البشر والأنبياء ثم يليه نبي الله شيث ثم إدريس عليه السلام ‏وهو والد جد نوح نبي الله عليه السلام.

صفات نبي الله إدريس 

قصة ادريس عليه السلام، يقال إن نبي الله إدريس هو أول من خط بالقلم وأول من قام بخياطة الملابس وارتدائها وأول من علم بعلم النجوم وسيرها، وقد كان إدريس عليه السلام كثيرا التأمل في خلق الله عز وجل وكان طويل البنيان وكثيف اللحية وكثير النظر إلى الأرض في مشيته تواضعا منه وخشية من الله، وكان إدريس عليه السلام ينشر شريعة آدم ويبلغ بها الناس ويأمرهم بعبادة الله وحده ولا يشرك به أحدا.

حياة النبي ادريس

قصة ادريس عليه السلام، وفي حياتي إدريس رأيان مختلفان اما الرأي الأول أنه حينما دعا بني آدم لعبادة الله ظل مفسدون يعتدون عليه وعلى المؤمنين الذين آمنوا معه وقتلوا منهم الكثير لذلك شرع الله له الجهاد فكانا إدريس عليه السلام هو أول من جاهد في سبيل الله وهو أول من غنم الغنائم ولكن الغنائم لم تحل لأحد من حينها إلى أن جاء النبي محمد صلى الله عليه وسلم ف أحل الله له الغنائم.

‏وقد كان قو قابيل هم المفسدين في الأرض حينها وكانوا يقتلون من أبناء إدريس ومن المؤمنين الكثير لذلك جهز نبي الله إدريس جيشًا عظيمًا وذهب ليحارب قوم قابيل فهزمهم بعون الله وقوته، وبعد ذلك بدأت الحروب تدور بين الحق والباطل.

‏أما الرأي الثاني في حياتي نبي الله إدريس عليه السلام أنه أخذا في أول عمره ‏بعلم شيث ابن آدم عليه السلام ولما بلغ أشده آتاه الله عز وجل النبوة وجعله نبيًا ومن هنا بدأ ادريس بدعوة الناس الى دين آدم عليه السلام فاتبعه القليل من الناس وخالفه الكثير، لذلك نوى إدريس عليه السلام الرحيل عنهم وأمر من أطاعه بذلك فثقل عليهم الرحيل عن موطنهم، فقالوا لنبي الله إدريس أين نجد إذا رحلنا مثل بابل وكانت بابل هي مكان ولادة إدريس عليه السلام.

‏فقال إذا هاجرنا بنية الحفاظ على ديننا ودمائنا فمن المؤكد أن الله سوف يرزقنا خيرا من تلك الأرض أي بابل فخرج وخرج معه حتى وصل إلى أرض مصر ورأى نهر النيل ووقف نبي الله ادريس على النيل وسبح الله وحمده على ما هو عليه، واقام إدريس ومن معه في بلاد مصر وبدأ إدريس بدعوة أهل مصر إلى توحيد الله عز وجل وإلى مكارم الأخلاق وكانت له مواعظ وآداب ودعي إلى عبادة الله وحده لا شريك له.

‏لذلك تكون الاجابة على سؤال (من هو النبي الذي ولد مرتين) هو إدريس لأنه دعا قومه في البداية ولم يؤمنوا به ثم اتجه إلى مصر وبدأ بدعوة الناس هناك إلى عبادة الله وحده لا يشرك به أحد.

اقرأ أيضًا.

قصة نبي الله سليمان مع الهدهد وملكة سبأ بلقيس

اسماء الانبياء والرسل بالترتيب وأين بعث كل نبي

أين دفن نبي إدريس

قال الله تعالى (‏واذكر في الكتاب إدريس إنه كان صديقا نبيا) ومن هذه الآية يتبين لنا بأن الله عز وجل قد جمع لإدريس صفتان هما الصدق والنبوة،  ثم قال عز وجل عنه (ورفعناه مكانًا عليا) وهذه ورفعناه مكانا عليا تحتمل من حيث قواعد التفسير أمرين الأمر الأول رفع معنوي والأمر الثاني رفع حِسّيّ ومن قال بالرفع الحثى قال أن الله رفعه إلى السماء الرابعة بدليل حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم أنه التقى إدريس في السماء الرابعة ومن قال ان معنى الرفع الذي رفعه الله لنبيه إدريس رفع حِسّيّ يقصد بها رفعه بدرجات مختلفة حيث لكل نبي من الأنبياء مكانة عند الله عز وجل.

1427 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *