يأجوج ومأجوج من هم ومتى يخرجون وكيف تكون نهايتهم

يأجوج ومأجوج من هم ومتى يخرجون وكيف تكون نهايتهم

هنالك العديد من الروايات المنتشرة حول يأجوج ومأجوج وبعض تلك الروايات أقرب للخيال من الواقع، حيث تقول بأن يعيشون في كوكب آخر ويتنقلون عبر بوابة زمنية كما نشاهد في افلام الخيال العلمي وان ذو القرنين تمكن من اغلاق تلك البوابة من خلال صب الحديد والنحاس عليها؟ هل كل ما قرأته صحيح! إذا انت تبحث عن الحقيقة لذلك دعونا ننطلق سويًا لنتعرف على قصة يأجوج ومأجوج الحقيقة.

Advertisements

يأجوج ومأجوج من هم؟

في الحقيقة إن يأجوج ومأجوج هم من البشر وليس من الجن او الشياطين أو مخلوقات فضائية بدليل حديث النبي محمد صلى الله عليه “يقولُ اللهُ تعالَى: يا آدمُ! فيَقولُ: لبَّيْكَ وسعديْكَ والخيرُ في يديْكَ، فيقولُ: أخْرِجْ بعْثَ النارِ، قال: وما بَعْثُ النارِ؟ قال: من كلِّ ألْفٍ تِسعُمائةٍ وتِسعةٌ وتِسعينَ، فعِندَها يَشيبُ الصغيرُ وتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا، وتَرَى الْنَّاسَ سُكَارَى، ومَا هُمْ بِسُكَارَى، ولَكِنَّ عَذَابَ اللهِ شَدِيدٌ قالُوا: يا رسولَ اللهِ! وأيُّنا ذلِكَ الواحدُ؟ قال: أبْشِرُوا، فإنَّ مِنكمْ رجُلًا، ومِنْ يأجُوجَ ومأجُوجَ ألْفٌ، والَّذِي نفسِي بيدِهِ، أرْجُو أنْ تكونُوا رُبُعَ أهلِ الجنةِ، أرجُو أنْ تَكونُوا ثُلُثَ أهلِ الجنةِ، أرْجُو أنْ تكونُوا نِصفَ أهلِ الجنةِ، ما أنتمْ في الناسِ إلَّا كالشَّعرَةِ السَّوداءِ في جِلْدِ ثوْرٍ أبْيضَ، أو كشَعْرَةٍ بيضاءَ في جِلدِ ثوْرٍ أسْوَدَ، أوْ كالرَّقْمَةِ في ذِراعِ الحِمارِ

الراوي: أبو سعيد الخدري وعمران بن الحصين | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح الجامع | الصفحة أو الرقم: 8142 | خلاصة حكم المحدث: صحيح”

Advertisements

وهذا الحديث دليل قاطع ان قوم يأجوج ومأجوج من البشر، لكن السؤال الذي يدور الآن في ذهنك هو ما سبب دخول قوم يأجوج ومأجوج النار، دعني اجيبك على سؤالك هذا من القرآن الكريم حيث قال الله تعالى في سورة الكهف  “(قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَىٰ أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا (94) قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا (95) آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا سَاوَىٰ بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96) فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا (97) قَالَ هَٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي ۖ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ ۖ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا)”

ونستنتج من هذه الآيات أنهم قوم كانوا ممن يفسد في الأرض لذلك طلب قوم ذا القرنين أن يقيم بينهم وبين قوم يأجوج ومأجوج سد حصين ومنيع يمنعهم من نشر فسادهم وكفرهم.

ومنذ ذلك الوقت لم يستطع قوم ياجوج وماجوج الخروج من ذلك السد وقد يتساءل البعض كيف لي قوم بمثل عدد يأجوج ومأجوج أن يمنعهم ذلك السد من الخروج؟ بكل بساطة لأنهم لا يملكون العقل الكافي لذلك فهم أناس لا يفقهون من العمل شيء وسوف نأتي بمثال على ذلك إذا أحضرنا شخص من قوم يأجوج ومأجوج وقلنا له لا تقتل هذا الطفل الصغير فلن يفهم ذلك ويمكن ان يعتبر ان ذلك الصغير عدو له وهذا السبب الذي منعهم من الخروج من ذلك السد وهو عدم امتلاكهم للعقل والوعي.


مكان سد يأجوج ومأجوج 

هنالك عدة أقوال مختلفة على مكان السد لكن الى الان لا يمكن الجزم بمكان السد حيث قال بعض اهل العلم ان مكان السد بين أرمينيًا وأذربيجان والبعض الآخر قال ان مكان السد يقع قوبي الفاصلة بين الصين وبلاد المغول وقد وجد السد هناك ولم تزل آثاره إلى اليوم التي يشاهدها السياح وأهالي المنطقة لكن كما قلنا لا يمكن الجزم بمكان السد والله تعالى أعلم.

وقد يخطر في ذهنك سؤال ايضا هو بالرغم من التقدم التكنولوجي الذي وصلت له البشرية لا يمكننا تحديد مكان سد يأجوج ومأجوج الى الآن؟ هذا سؤال جيد ويدور في ذهن الجميع لذلك دعني اجيبك عليه اولا بالرغم من التقدم الذي وصلت له الإنسان وعلى وجه الخصوص التقدم التكنولوجي لكن بالرغم من ذلك التقدم الا أنه هنالك العديد والعديد من المناطق على الأرض لم يتم اكتشافه الى الآن وهنالك الكثير من القبائل البدائية التي تعيش في الغابات لم تكتشف إلى الآن.

أقرا أيضًا.

كيفية صلاة الشفع والوتر بالتفصيل كما وردت عن النبي

الصحابية التي كُنّيت بأم أبيها هي؟

من هم اولو العزم من الرسل وكم عددهم وما سبب تسميتهم بهذا الاسم


وقت ظهور ياجوج وماجوج

إن ظهور يأجوج ومأجوج علامة من علامات الساعة التي حدثنا النبي محمد صلى الله عليه عنها ومن علامات ظهور قوم يأجوج ومأجوج هي كثرة الهرج والمرج أي القتل والقتال وعندما يأذن الله لهم بالخروج سوف تجدهم من كل فج يركضون حيث ان النبي محمد صلى الله عليه دخل على السيدة عائشة وهو فزعًا يقول لا إله إلا الله ويل للعرب من شرا قد اقترب قد فتح من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذا وقد اشار بإصبعيه الابهام والذي يليه وقالت السيدة عائشة أنهلك يا رسول وفينا الصالحون قال نعم إذا كثر الخبث.

ومن هذا الحديث نستنتج أن أول فتحة فتحت في سد يأجوج ومأجوج كانت في عهدة النبي محمد صلى الله عليه لكن لا تخف لان الله عز وجل يغلق عليهم السد كلما حاولوا فتحه الى ان يأذن لهم بالخروج.

كما قال النبي صلى الله عليه ان قوم يأجوج ومأجوج يحفرون كل يوم في السد حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا وتحفرون غدا ولكنهم لا يقولون إن شاء الله لكن في اليوم الذي حدده الله لهم سوف يقولون ان شاء الله وهنا سيتمكنون من الخروج، وكما تحدثنا سابقا ان قوم يأجوج ومأجوج لديهم قوة كبيرة جدا، حتى نبي الله عيسى عليه السلام يجتمع مع مجموعة من المسلمين للاحتماء منهم.

وعندما يخرج قوم يأجوج ومأجوج يمرون على بحيرة طبريا في فلسطين ويشربون كل ما فيها ويمر اخرهم ويقول كان هنا ماء، ومن شدة اجرامهم يقررون محاربة أهل السماء ايضا ولم يكتفون بنشر الفساد في الأرض ويقومون بإطلاق سهامهم الى السماء ف ينزلها الله عز وجل مخضبًا بالدماء حتى يزيدهم فتنة ويقولن حينها قهرنا أهل الأرض وعلونا أهل السماء.


كيف تكون نهاية ياجوج وماجوج

بعد كل ما سمعناه عن قوة ياجوج وماجوج المذهلة قد يتساءل البعض كيف تكون نهايتهم؟ ان نهاية هذا اليوم تكون على يد الله عز وجل حيث يرسل عليهم (النغف) وهي حشرة تصيب الإبل وهكذا تكون نهاية هذا اليوم الذين أفسدوا في الارض.

وهنا يأمر الله عز وجل نبيه عيسى ان يهبط الى الأرض لكن عند ذلك لا يجد عيسى عليه السلام وقومه موضع على الارض الا وقد أفسده قوم يأجوج ومأجوج فيرسل الله طيرا تحمل تلك الأوساخ ثم ينزل الله عز وجل مطرًا وتجعلها مثل المرآة من شدة النظافة.

1212 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *